ضج الأنين إلى الأنين وطغت تباريح السنين

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى{أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير}
وقال خير المرسلين“اللهم بارك لنا في شامنا وبارك لنا في يمننا”


ضج الأنـين إلـى الأنين وطغت تباريح السنين

وازور وجه الحق يخجل من نواح المسلمين
الشعب السوري يقتل واعراضه تدنس وكرامته تهان
آله القتل لا تفرق بين صغير وكبير ولا رجل وامرأه
هناك في الشام يصرخون (يالله مالنا غيرك يالله)


ضج الأنين إلى الأنين وطغت
نظرات كلها شموخ وعزه رغم الجراح تنتظر النصر القريب بإذن الله

ولكن ..


اين الناصر بعد الله اين المسلمون واين العرب واين الضمير العالمي لما الصمت,,؟؟!!