الخجل يتراوح بين الخفيف إلى خوف اجتماعي شديد يحول دون مواجهة أعباء الحياة


يعرف "الخجل" بأنه سلوك نفسي يصدر عن الشخص الذي يشعر بأنه أخطأ بشيء ما وتسبب خطأه في وقوع ضرر له أو للآخرين ووضعه في موقف محرج.
كما يمكن تعريف الخجل بأنه الشعور بالضيق أو الكبت بسبب مواقف شخصية مما يثنيه عن المضي قدما في تحقيق أهدافه الشخصية أو العملية، علما بأن الخجل يعتبر شكل من أشكال التركيز المفرط على الذات وانشغال الشخص بأفكاره وأحاسيسه الخاصة.
وعلى الرغم من أن الشعور بالخجل يعد سلوك غريزي يشعر به أي منا في بعض الأحيان، لكن عندما يتجاوز الخجل حده فإنه سيثير لك الكثير من المشاكل في حياتك..

وبينت الدراسات أن الخجل يمكن أن يتراوح بين الخفيف إلى خوف اجتماعي شديد يحول دون مواجهة أعباء الحياة، ويمكن للخجل أن يكون مزمنا أو مؤقتا أو صفة شخصية تلازم صاحبها..إذ لا نجد أحد يجلس ويقول " حسنا أعتقد أنني سأكون خجولا اليوم ".. فالخجل شيء ينتابك بشكل تلقائي دون سابق إنذار.. فالخجل الشديد ليس سمة من سمات الشخصية وإنما هو شعور ينتابك في مواقف معينة، لذا يمكنك التخلص منه بالتدريب والمساعدة من محيطك الاجتماعي..

وفي هذا الصدد، أكد الخبراء أن الشخص الخجول يتحاشى الآخرين ولا يثق بهم، وهو متردد في الإقدام والالتزام ولا يميل إلى المشاركة في المناسبات والأنشطة الاجتماعية مفضلا الصمت أو الانزواء.. وعادة ما يتلجلج الشخص الخجول ويحمر وجهه ويختفي خلف المقاعد أو الستائر و المناضد عند مجابهة الغرباء ..بالرغم من أنه طبيعي جدا بين ذويه في المنزل.

أسباب الخجل الشديد

وفقا لخبراء الصحة النفسية، فإن الخجل الشديد يعود لثلاثة أسباب متفاعلة هي:

- الوراثة
- فقدان المهارات الاجتماعية
- النظرة السلبية للنفس والذات

وبين الخبراء إن حوالي 10 الى 15% من الأطفال يولدون ولديهم ميول واستعداد لأن يكونو خجولين بصورة غير طبيعية، بينما الباقون يصبحوا خجولين إما لأنهم بدون مهارات اجتماعية أو بسبب الخوف من عدم تقبل الآخرين لهم أو الخوف من تعرضهم للسخرية من الآخرين، مما يدل على فقدان الثقة بالنفس والذات.





لماذا يحمر وجهك عند الشعور بالخجل

قد يكون الخجل وإحمرار الوجه وسيلة تعبيرية شائعة الحدوث، إذ غالبا ما تعبر عن الأسف والإحراج.. ولكن لماذا تحمر الخدود عند الشعور بالخجل ؟



بينت الدراسات أن سبب إحمرار الوجه عند الشعور بالخجل يحدث نتيجة توسع الأوعية الدموية لاستقبال الدم والاكسجين، فآلية المكافحة أو الهروب في الحياة تعمل على تعزيز إفراز هرمون الأدرينالين في جميع أنحاء الجسم عندما تواجهنا مشكلة ما.
ولكن غالبا ما يتركز إفراز هذا الهرمون في أعصاب الوجه والرقبة، فالأعصاب المسؤولة عن الوجه والرقبة تحث الأوعية الدموية على التوسع لاستقبال الدم فتحمر الخدود عند الشعور بالخجل نتيجة لذلك.

وأوضحت الدراسات أن احمرار الوجه عبارة عن ردة فعل تلقائية لحدث عاطفي، فلو تعثرت أثناء المشي على سبيل المثال ستشعر بالخجل لأن الآخرين قد لاحظوا ما حدث لك.. مما قد يعرضك لاحمرار في الوجه، ولكن قد يكون الخجل واحمرار الوجه في بعض الاحيان ناتج عن الشعور بالذنب تجاه موقف معين إذ ليس بالضروري أن يكون نتيجة مواقف إيجابية.