حديقة غلاسير


تقع في أقصى شمال الولايات المتحدة الأمريكية وبالقرب من حدودها مع كندا توجد حديقة تجتمع فيها جميع تضاريس العالم؛ من جبال وبحيرات وسهول وأنهار وشلالات، وهي حديقة جلاسير الوطنية Glacier National Park التي تقع في ولاية مونتانا Montana الأمريكية.
تمتد الحديقة على مساحة أربعة آلاف كيلو متراً مربعاً، وتضم داخلها سلاسل جبلية مرتفعة من أشهرها جبال روكي Rocky Mountains، بالإضافة إلى 130 بحيرة ومئات الأنواع من الحيوانات وآلاف الأنواع من النباتات والأشجار، والعديد من الأنهار التي لم يتبقَ منها سوى أعداد قليلة.
حديقة غلاسير


صورة حديقة جلاسير وبعض من جبالها وأنهارها

كانت هذه المنطقة تحت أعماق البحار منذ ملايين السنين، وبفعل التغيرات المناخية عبر هذه السنوات الطويلة انحسر عنها ماء البحر وتحولت إلى منطقة صالحة للسكن لكل من الإنسان والحيوان، لذا سكنها الهنود الحمر قبل وصول الأوربيين لأمريكا واكتشافها، إلى أن تم تأسيس تلك الحديقة في شهر مايو من عام 1910م، ومن هذا التاريخ بدأت الزيارات تتوالى للحديقة وأصبحت مزاراً هاماً يقصده آلاف السياح سنوياً.

حديقة غلاسير

حديقة غلاسير

حديقة غلاسير
بداية فصل الشتاء وتراكم الجليد على قمم الجبال

حديقة غلاسير

أحد الأنهار العديدة وعلى ضفافها أشجار الصنوبر
حديقة غلاسير

حديقة غلاسير


نهار ذات مياه كريستالية من أشهرها نهر ماكدونالد


نظراً لمساحة الحديقة الشاسعة فيمكن الدخول بالسيارة مقابل 25 دولار، في حين الدخول بالدراجة يكلف 12 دولار، وهناك مسارات محددة للدراجات لأنه يحظر التنزه بها في جميع الأماكن، هذه التذكرة ليست ليوم واحد فقط وإنما لقضاء سبعة أيام بها في أحد معسكراتها أو فنادقها، كما يمكن التنزه بالقوارب في بحيراتها العديدة، أو التجول بركوب الخيول المعروض للإيجار.

حديقة غلاسير

حديقة غلاسير



حديقة غلاسير

حديقة غلاسير

حديقة غلاسير


تتيح الحديقة لزوارها رؤية الحياة المفترسة والبرية داخلها، وهي مختلفة تماماً عن مثيلاتها في العالم نظراً للظروف المناخية المختلفة عن أي بقعة أخرى، ففيها الدببة الرمادية الضخمة والتي تعرف بالـ grizzly bears والتي تراها كثيراً في الحديقة وهي تحاول صيد الأسماك من البحيرات، أو تمشي بين الأشجار لتناول التوت البري.

حديقة غلاسير


الدبب السوداء أثناء التهامها التوت البري داخل حديقة جلاسير


هناك أيضاً الأسود الجبلية بالإضافة لأنواع من الحيوانات المهددة بالإنقراض، وهو الوشق الكندي Canadian lynx وسمك السلمون المرقط والفقمة، وتنتشر في بحيراتها أكثر من 23 نوعاً من الأسماك النادرة، ويسمح للجميع بصيد الأسماك بها كنوع من النشاط الشعبي بهذه المنطقة، فالصيد له متعة خاصة في هذا المكان حيث يشاهد السائح أنواعاً غريبة لأول مرة يشاهدها، أو أنواعاً معروفة لكنها تُباع في المحلات بأسعار مرتفعة، وله الحق في تناول ما أخرجته الشباك من البحيرات ولكن عليه أن يحذر الدببة المفترسة حيث تجذبهم رائحة السمك الطازج.
لذا يفضل العديد من السياح شراء أنبوب به رذاذ معين ينفر الدببة من الهجوم عليهم وله تأثيره في محيط دائرة قطرها 20متراً ويطلق عليه bear spray، وبجانب الحيوانات فهناك بالحديقة أنواعاً كثيرة من الطيور؛ تبدأ من الملونة إلى الطيور المائية وحتى الطيور الجارحة بما فيها النسور الصلعاء وهو نوع مفترس منها.

حديقة غلاسير
الماعز البري
حديقة غلاسير

لافتات تحذر من الدببة المفترسة

حديقة غلاسير



الوشق الكندي أحد أهم الحيوانات المهددة بالإنقراض
حديقة غلاسير

طيور ملونة تحاول صيد السمك من البحيرة