يمتص القرأن الحزن من القلب كإسفنجة









ويبدو الخطاب فيه شخصيا , حميما ودافئا



وعظيما أيضا !

لا أحد يستطيع أن يربت على قلبك

كما تفعل سورة يوسف

ولا أن يمنحك الطمأنينة الكاملة

كما تفعل سورة يس

ولا أن يقول لك بكلمات الله :

{ مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَىٰ }

الضحى: ٣

[IMG]file:///C:/Users/Trust/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image002.jpg[/IMG]










إلا هو





إذا قرأت القرأن حزينا كان كضماد

وإذا قرأته سعيدا ، ضاعف تلك السعادة

هو القرأن , فلا تهجره .














[IMG]file:///C:/Users/Trust/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image003.jpg[/IMG]