سَارع إِليهَا قبَل أنَ يُغلِق


الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد ،

قال عطاء السلمي -وهو في مرض موته- :
"الموت في عنقي ، والقبر بين يدي ، والقيامة موقفي ،
وجسر جهنم طريقي ، ولا أدري ما يفعل بي ؟، ثم بكى حتى غشي عليه" .

* أخي و أختي:
تفكروا في الذين رحلوا !!
أين نزلوا ..؟ وماذا سألوا ..؟
فما الذي غركم بربكم ... حتى نسيتم لقاءه ؟
وما الذي أنساكم القبر وظلماءه ؟

سَارع إِليهَا قبَل أنَ يُغلِق