اللحظات الاخيرة في حياة الحبيب المصطفى2013 , اللحظات الاخيره2013
اللحظات الاخيرة في حياة الحبيب المصطفى2013 ,اللحظات الاخيره2013
أحبتي في الله/
كيف كانت اللحظات الأخيرة في حياة الحبيب المصطفى
(صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم)..
اليكم ...

اللحظات الاخيره فى حياه الرسول
صلى الله عليه وسلم

قبل وفاه الرسول صلى الله عليه وسلم , كانت حجه الوداع
بعدها نزل قول الله عز وجل
( اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا )
فبكى ابو بكر عند سماعه الايه
فقالوا له : ما يبكيك ياابابكر , انها ايه مثل كل ايه نزلت على الرسول ؟
فقال : هذا نعى رسول الله صلى الله عليه وسلم




وعاد الرسول صلى الله عليه وسلم .... وقبل الوفاه ب 9 ايام
نزلت اخر ايه من القران
( واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )



وبدا الوجع يظهر على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فقال الرسول الكريم : اريد ان ازور شهداء احد ( وقيل زار البقيع فى بعض ما قرات ) فذهب الى شهداء احد ووقف على قبور الشهداء .
وقال : السلام عليكم ياشهداء احد , انتم السابقون وانا ان شاء الله بكم لاحقون , وانى انشاء الله بكم لاحق .
واثناء رجوعه من الزياره بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم

قالوا : ما يبكيك يارسول الله ؟؟؟
قال : اشتقت الى اخوانى
قالوا : او لسنا اخوانك يارسول الله ؟؟؟
قال : لا انتم اصحابى , اما اخوانى , فقوم ياتون بعدى يؤمنون بى ولم يرونى

(( اللهم انا نسالك ان نكون منهم ))

وعاد الرسول وقبل وفاته ب 3 ايام

بدا الوجع يشتد عليه وكان فى بيت السيده ميمونه
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : اجمعوا لى زوجاتى , فجمعت الزوجات .
فقال النبى صلى الله عليه وسلم : اتاذنون لى ان امرض فى بيت عائشه
فقلن : ناذن لك يارسول الله

فاراد ان يقوم فما استطاع , فجاء على بن ابى طالب والفضل بن العباسى فحملا
النبى , وخرجوا به من حجره السيده ميمونه الى حجره السيده عائشه , فراه الصحابه على هذا الحال لاول مره !!!!!
فيبدا الصحابه السؤال بهلع , ماذا احل برسول الله .... ماذا احل برسول الله

فتجمع الناس فى المسجد , وامتلا , وتزاحم الناس عليه .


فبدا العرق يتصبب من النبى صلى الله عليه وسلم بغزاره
فقالت السيده عائشه : لم ارى فى حياتى احدا يتصبب عرقا بهذا الشكل
فتقول : فاسمعه يقول : لا اله الا الله , ان للموت سكرات



فتقول السيده عائشه فكثر اللفظ ( اى الحديث ) فى المسجد اسفقا على الرسول
فقال النبى صلى الله عليه وسلم : ما هذا ؟؟
فقالوا : يارسول الله يخافون عليك
فقال : احملونى اليهم
فاراد ان يقوم فما استطاع , فصبوا عليه 7 قرب من الماء حتى يفيق
فحمل النبى صلى الله عليه وسلم وصعد الى المنبر .....

اخر خطبه للرسول صلى الله عليه وسلم واخر كلمات له



فقال : يايها الناس , موعدكم معى ليس بالدنيا , موعدكم معى عند الحوض , والله لكانى انظر اليه من مقامى هذا .
ايها الناس والله ما الفقر اخشى عليكم ولكنى اخشى عليكم الدنيا ان تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم فتهلككم كما اهلكتهم

ثم قال : ايها الناس الله الله فى الصلاه .... الله الله فى الصلاه
بمعنى استحلفكم بالله العظيم على الصلاه , وظل يرددها .
ثم قال : اتقوا الله فى النساء واصيكم بالنساء خيرا

وقال : ان عبدا خير الله بين الدنيا وبين ما عند الله فاختار ما عند الله
فلم يفهم احدا من قصده من هذه الجمل , وكان يقصد نفسه ,.
ابو بكر هو الوحيد الذى فهم هذه الجمله فانفجر فى البكاء وعلى نحيبه , ووقف وقاطع النبى
وقال : فديناك بابائنا وامهاتنا , وفديناك باولادنا وباموالنا وبازواجنا , وظل يرددها

فنظر الناس الى ابو بكر , كيف يقاطع النبى
فاخذ النبى يدافع عن ابى بكر قائلا :
( دعوا ابو بكر فما منكم من احدا كان له عندنا من فضل الا كافاناه به , الا ابو بكر لم استطع مكافاته فتركت مكافاته الى الله عز وجل , كل الابواب الى المسجد تسد الا باب ابو بكر لا يسد ابدا .


واخيرا قبل نزوله من المنبر بداء الرسول صلى الله عليه وسلم الدعاء للمسلمين قبل الوفاه كاخر دعوات لهم فقال :

اواكم الله , حفظكم الله , نصركم الله , ثبتكم الله , ايدكم الله ,
واخر كلمه قالها موجهه للامه قبل نزوله قال :

ايها الناس اقراءا منى السلام كل من تبعنى من امتى الى يوم القيامه


وحمل مره اخرى الى بيته , وهو هناك دخل عليه عبد الرحمن بن ابى بكر وفى يده سواك , فظل النبى صلى الله عليه وسلم ينظر الى السواك ولكنه لم يستطع ان يطلبه من شده مرضه .
ففهمت السيده عائشه , فاخزت السواك من عبد الرحمن ووضعته فى فم النبى , فلم يستطع ان يستاك به , فاخزته من النبى وجعلت تلينه بفمها وردته للنبى مره اخرى حتى يكون رطيبا عليه .
فقالت : اخر شيىء دخل جوف النبى صلى الله عليه وسلم هو ريقى فكان من فضل الله على ان جمع بين ريقى وريق النبى قبل ان يموت .




تقول السيده عائشه : ثم دخلت فاطمه بنت النبى صلى الله عليه وسلم , فلما دخلت بكت , لان النبى لم يستطع القيام , لانه كان يقبلها بين عينيها كلما جاءت اليه .
فقال النبى ادنو منى يافاطمه
فحدثها النبى فى اذنيها فبكت اكثر , فلما بكت قال لها النبى : ادنو منى يافاطمه
فحدثها مره اخرى فى اذنيها .... فضحكت
بعد الوفاه سئلت ماذا قال النبى لكى ليبكيكى ؟؟؟ وماذا قال لكى ليضحككى ؟؟
فقالت : فى المره الاولى قال لى ( يافاطمه انى ميت الليله ) فبكيت اكثر
وفى المره الثانيه قال لى ( يافاطمه انتى اول اهلى لحاقا بى ) فضحكت

تقول السيده عائشه : ثم قال النبى اخرجوا من عندى فى البيت وقال ادنو من ياعائشه , فنام النبى على صدرها ويرفع يده للسماء ويقول :
( بل الرفيق الاعلى ..... بل الرفيق الاعلى )
تقول عائشه : فعرفت انه بخير
ثم دخل سيدنا جبريل على النبى وقال : يارسول الله
ملك الموت بالباب يستاذن ان يدخل عليك , وما استاذن على احدا من قبلك
فقال النبى : ائذن له ياجبريل
فدخل ملك الموت على النبى وقال : السلام عليكم يارسول الله
ارسلنى الله عز وجل اخبرك بين البقاء فى الدنيا وبين ان تلحق بالله
فقال النبى : بل الرفيق الاعلى .... بل الرفيق الاعلى
ووقف ملك الموت عند راس النبى وقال :
ايتها الروح الطيبه روح محمد بن عبد الله اخرجى الى رضا من الله ورضوان ورب راضى غير غضبان .
تقول السيده عائشه : فسقطت يد النبى صلى الله عليه وسلم وثقلت راسه فعرفت انه قد مات , فلم ادرى ما افعل , فما كان منى غير ان خرجت من حجرتى وفتحت بابى الذى يطل على الرجال فى المسجد .
واقول : مات رسول الله .......... مات رسول الله
فانفجر المسجد بالبكاء
فهذا على بن ابى طالب اقعد , وهذا عثمان بن عفان كالصبى يؤخذ بيده يمنى ويسرى , وهذا عمر بن الخطاب يرفع سيفه ويقول : من قال انه قد مات قطعت راسه انه ذهب للقاء ربه


فكان ابو بكر الصديق رضى الله عنه دخل على النبى واحتضنه وقال :
طيبت حيا وطيبت ميتا يارسول الله
ثم خرج يقول : من كان يعبد محمد فان محمد قد مات , ومن كان يعبد الله , فان الله حى لا يموت
ويسقط السيف من يد عمر بن الخطاب يقول فعرفت انه قد مات ويقول :
فخرجت اجرى ابحث عن مكان اجلس فيه وحدى لابكى وحدى


ودفن النبى صلى الله عليه وسلم
والسيده فاطمه تقول : اطابت انفسكم ان تحثوا التراب على وجه النبى
ووقفت تنعى النبى وتقول : ياابتاه اجاب ربا دعاه , ياابتاه جنه الفردوس ماواه , ياابتاه الى جبريل تنعاه .




ترى هل ستترك حياتك كما هى بعد وصايا الرسول لك فى اخر كلماته له
لا ادرى ماذا ستفعل كى تصبر على ابتلاءات الدنيا
اللهم اجعلنى من ورثه جنه النعيم
ااااااااااااااااامين