اتباع النظام الغذائي

يعدّ فقدان الوزن في أسبوع أمر غير صحيّ للجسم، ولكنه ليس مستحيلاً، علماً أنّ هناك عدّة طرق للتنحيف ولخسارة الوزن في أسبوع، وذلك من خلال اتّباع الخطوات الآتية:

تقليل الكربوهيدرات: تناول كميات أقلّ من الكربوهيدات، وزيادة كميات البروتين الخالية من الدهون لبضعة أيام، حيث إنّ الكثير من الدراسات أظهرت مدى فعاليّة النظام الغذائيّ منخفض الكربوهيدرات في تحسين الصحة وخسارة الوزن، حيث إنّ انخفاض الكربوهيدرات يؤدّي إلى انخفاض وزن الماء والانتفاخ في الجسم، وفي المقابل يساعد البروتين على انخفاض الشهية للأكل، وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، كما يمكن استبدال الكربوهيدرات، مثل النشا، والسكر، بالخضار، والبيض، والأسماك، واللحوم الخالية من الدهون.

تقليل السعرات الحرارية: ينبغي تقليل السعرات من خلال الآتي:
عدّ السعرات الحرارية، وذلك بحساب وتسجيل الأطعمة التي يتمّ تناولها، ويمكن ذلك باستخدام أداة عد السعرات الحرارية .
تناول البروتينات الخالية من الدهون، مثل السمك والدجاج.
تناول الطعام في الوقت المحدد.
شرب المياه بدلاً من المشروبات التي تحتوي على السعرات الحرارية.

الإكثار من الخضراوات.

تناول الأغذية المتكاملة: ينبغي تناول الأغذية المتكاملة وتجنّب تناول الأغذية المعالجة (Junk Foods)؛ لفقدان الوزن خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع، وذلك من خلال اتباع نظام غذائيّ صحيّ يعتمد على الطعام المتكامل والأغذية ذات المكوّنات الأحادية؛ لأنّ الالتزام بنظام غذائيّ متكامل يعطي شعوراً بالشبع، وبذلك يسهل تناول كميات أقلّ من السعرات الحرارية دون الشعور بالجوع.
ملاحظة: ويشار إلى أنّ ممارسة الرياضة بكثافة، ورفع الأثقال، وزيادة النشاط والحركة، والصوم المتقطّع هي من أفضل الوسائل لإنقاص الوزن.

شرب المياه

تعتمد هذه الطريقة على شرب المياه بكثرة، حيث ينبغي شرب ما لا يقلّ عن لترين من الماء يومياً، وذلك من خلال شرب كوب من الماء قبل النوم، وكوباً آخر عند الاستيقاظ، وكوباً أو اثنين قبل كلّ وجبة، ومن فوائد الماء للجسم تنظيفه من السموم التي يتعرّض لها يومياً، ويشار إلى أنّ الماء يعدّ أفضل طريقة لخسارة الوزن بشكل سريع، حيث إنّ زيادة السوائل في الجسم تساهم في الشعور بالشبع خاصة قبل تناول وجبة الطعام، ووفقاً لمعهد الأطباء فإنّ على الرجال استهلاك ما يقارب 3.7 لتر من الماء والنساء ما يقارب 2.7 لتر من ضمنها الماء الموجود في الطعام والمشروبات.

الساونا

يفقد الدخول إلى الساونا (غرفة البخار) الكثير من وزن المياه في الجسم وبشكل سريع، ممّا يخفّف الوزن بشكل ملاحظ، ولأنّ الجسم يفقد الكثير من المياه في غرفة البخار، فيجب شرب كوب من الماء فور الخروج منها، مع الحرص على عدم الذهاب بشكل متكرر إلى غرفة البخار، حيث إنّ الحد المعقول هو ربع ساعة إلى عشرين دقيقة في اليوم.

لف الجسم

يقوم مبدأ عمل هذه الطريقة على استخدام بعض المنتجات الصحيّة، ثمّ لفّ الجسم وتغطيته بنوع معين من المواد بحيث تناسب هذه المواد نوع البشرة، ومن أشهر الأغطية التي يتمّ لفّ الجسم بها، هي: الأغطية التي تحتوي على المعادن، وأغطية التخسيس، وأغطية التخلّص من السموم والسيلوليت، حيث تساعد هذه الأغطية على استرخاء وتهدئة البشرة بشكل كبير، بالإضافة إلى أنّها تساعد على خسارة الوزن، ولكن لا توجد أبحاث تثبت بأنّ هذه الطريقة تساعد بالفعل على التخلّص من سموم الجسم.

الرجيم العسكري
يُطلَق على هذه الطريقة الرجيم العسكريّ أو النظام الغذائيّ ذي الثلاثة أيام، وسمّي بذلك من قبل خبراء التغذية في الجيش الأمريكيّ، وذلك لمساعدة الجنود للوصول إلى جسم مثاليّ وممشوق، ولكن في حقيقة الأمر لا ينتمي هذا الرجيم إلى أيّ مؤسسة حكومية أو حتى عسكرية، ويمكن تعريف هذا الرجيم بأنّه نظام غذائيّ يساعد على خسارة حوالي 4.5 كيلوغرام في الأسبوع، حيث توضع خطة للوجبات لمدة ثلاثة أيام، ثمّ يتبعها أربعة أيام دون أيّ برنامج لنظام غذائي، وهكذا تتكرر العملية كلّ أسبوع حتى الوصول إلى الوزن المثاليّ، وذلك من خلال اتباع الآتي:
تحتوي خطة البرنامج الغذائيّ في الأيام الثلاثة الأولى على نسبة أقلّ من السعرات الحرارية للوجبات الثلاث، حيث تُمنع أي وجبة سريعة بين هذه الوجبات الرئيسية، كما ينبغي أن يكون مجموع السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم من 1100 إلى 1400 سعرة حرارية، وهذا يعدّ قليلاً بالنسبة لمتوسط الكمية المستهلكة من الأشخاص البالغين.
ينبغي تناول طعام صحيّ خلال الأيام الأربعة المتبقية مع الاستمرار بتناول كمية قليلة من السعرات الحرارية.