الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر أحد أنواع الشاي المشهورة في الآونة الأخيرة، وهو عبارة عن شاي قليل الأكسدة ولا يتخمّر كالشاي الأحمر، وتعتبر اليابان من أكثر البلدان التي تشتهر بإنتاج الشاي الأخضر، والشاي الأخضر هو في الأصل نفسه الشاي الأحمر لكن قبل التعرض لعمليات الأكسدة بفعل الرطوبة والحرارة التي يتعرض لها خلال عملية النقل من مكان إلى آخر.

فوائد الشاي الأخضر للتنحيف
ارتبط الشاي الأخضر في الفترة الأخيرة بالحصول على وزن أقل، وهذا الأمر صحيح لأنّ التجارب العلمية والدراسات الحديثة أثبتت أنّ هناك ارتباط وثيق بين شرب الشاي الأخضر ومعدل حرق الدهون في الجسم، حيث إنّ تناول ثلاث أكواب من الشاي الأخضر يومياً يعمل على حرق مئتين سعر حراري تقريباً خلال اليوم الواحد، كما أنّه يساعد على زيادة الطاقة والنشاط، بالإضافة إلى أنّ الشاي الأخضر يعمل على تنشيط عمليات الهدم والبناء في الخلايا الأمر الذي يعني تعزيز عمل الكبد وتنشيطه بشكل أكبر، كما يساعد الشاي الأخضر على ضبط مستويات السكر في الجسم بشكل ملحوظ، الأمر الذي يقلل من كميات الدهون التي يخزنها الجسم، حيث يرتبط تخزين الدهون في الجسم على مستوى السكر في الدم.

كيفية استخدام الشاي الأخضر
الشاي قبل العشاء وقبل النوم

ينصح بشرب الشاي الأخضر قبل تناول طعام العشاء والسبب في ذلك أنّه يعطي شعوراً بالشبع ويملأ المعدة، الأمر الذي يعني أنّك ستتناول كمية من الطعام أقل من المعتاد، كما ينصح بشرب الشاي الأخضر بارداً لأنّ عملية تسخينه في الجسم تجعلك تفقد المزيد من السعرات الحرارية أثناء عملية الأيض، كما أنّ شرب الشاي الأخضر قبل النوم مباشرة يساعد على الاسترخاء والهدوء العصبي والعقلي، حيث إنّ التمتع بنوم هادئ يساعد في خسارة الوزن.

نصائح عامة
ينصح العاملون في جامعة ميريلاند بتناول كوبين إلى ثلاثة أكواب بشكل يومي من الشاي الأخضر وذلك للحصول على نتائج أفضل لفقدان الوزن.
إن تناول من ثلاث إلى خمسة أكواب بشكل مستمر ويومي يساعد في حرق ما يقارب خمسين إلى مئة سعر حراري.
لا تحصر استهلاكك للشاي الأخضر بمنتج واحد فقط، حاول أن تستخدم أكثر من علامات تجارية وذلك لتحصل على فوائد متنوعة، ومن أنواع الشاي الأخضر الموجودة في السوق:
شاي بالينسون: ويساعد في تحسين عملية الهضم والتخلص من آلام واضطرابات البطن.
شاي بالنعناع: يضبط الشهية وينشط عمليات الهضم في المعدة.
شاي الروز: يحمي من الإمساك، وغني بالعديد من الفيتامينات