فيتامين د

فيتامين د أو إرجوكالسيفيرول د3، أو فيتامين أشعة الشمس، وهو من الفيتامينات المهمة والضرورية التي يحتاجها الجسم، حيث تتمثل وظيفته في تعزيز امتصاص الفسفور
والكالسيوم في الجسم واللازمين لنموّ الأسنان والعظام، وكذلك بتحويل بروفيتامين د بالاعتماد على أشعة الشمس إلى مادّة كيميائية تُسمّى بهيدروكسي فيتامين د
التي تساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم والفسفور، ومن وظائفه الأخرى أنّه ينشط جهاز المناعة، وينضج الخلايا العظميّة، ويحافظ على نسبة الكالسيوم والفوسفات في الجسم.

أفضل طريقة للحصول على فيتامين د

هناك عدّة طرق للحصول على فيتامين د، ولكن من أفضلها ما يأتي:
التعرض لأشعة الشمس: لا بدّ من التعرض يومياً للشمس لمدة عشرين إلى ثلاثين دقيقة فهذا كفيل بمدّ الجسم بالكمية المطلوبة منه يومياً،
ويُفضل التعرّض لها في الصباح الباكر أو قبل الغروب بقليل، وبعدم التعرّض لها خلال فترة الظهيرة عندما تكون ضارّة وقويّة.
التركيز على تناول الأسماك الدهنية المشعبة كالسلمون، والتونة والتي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين د، ويمكن تناولها معلبة أو طازجة.
تناول أنواع معينة من الفطر، حيث يحتوي على نسبة جيدة من هذه الفيتامين.
التركيز بشرب عصير الليمون والبرتقال بشكلٍ يومي، حيث يعتبر مصدراً غنياً بفيتامين د.
الاهتمام بتناول أنواع معينة من الأطعمة والأغذية كالحليب، والبيض، والكبد، والشوفان.
تناول مكمّلات فيتامين د ولكن باستشارة طبية وخاصّة كبد السمك أو الحوت.

أضرار نقص فيتامين د

الإصابة بمرض كساح العظام عند الأطفال.
تأخر التسنين، وتعرّض الأسنان للتسوّس المبكّر.
لين العظام عند الكبار.
الإصابة بمرض التصلب اللويحي.
ضعف جهاز المناعة، حيث يصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.
ارتفاع احتمالية الإصابة بالاكتئاب.
ارتفاع احتمالية الوفاة بأمراض الجهاز التنفسي والربو.
ارتفاع احتمالية الإصابة بالسمنة.

أعراض زيادة فيتامين د

الإسهال.
الغثيان.
ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم، والذي يؤدّي بدوره إلى ترسّب الكالسيوم في القلب والكليتين.

أسباب نقص فيتامين د

عدم التعرّض الكافي لأشعة الشمس.
الإصابة بأمراض الكبد.
تناول أدوية الصرع.
الأمراض الوراثية وخاصة عند الأطفال.
أمراض الكليتين.
زيادة مفرطة في الوزن.
سوء امتصاص فيتامين د في الأمعاء بسبب الإصابة بالأمراض المختلفة.
التقدم في العمر.

الحاجة اليومية من فيتامين د

عشر وحدات من عمر يوم وحتى سنة.
خمس عشرة وحدة من عمر سنة وحتى الثالثة عشر.
خمس عشرة وحدة من عمر أربعة عشر وحتى السبعين.
عشرون وحدة لفئة ما فوق السبعين سنة.