فيتامين ج

يعرّف فيتامين ج على أنّه عبارة عن مادة الأسكوريك أسيد الموجودة في الكثير من الأطعمة اليومية المتوفرة في كلّ بيت، ولعلّ أحد أشهر الأمثلة عليه كلّ من الليمون، والبرتقال،
والفواكه الحمضية، بالإضافة إلى الطماطم، ومن المعروف أنّ لهذا الفيتامين العديد من الفوائد الصحية التي تعود بالنفع على جسم الإنسان، وفوائد صحية تفيد البشرة بوجه خاص، والتي سنذكرها في هذا المقال.

فوائد فيتامين ج لنضارة البشرة

التخلص من الخلايا الميتة.
منح البشرة للمعان الطبيعي، وترطيبها وزيادة ليونتها، وشد الجلد .
حماية البشرة من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والخطوط الدقيقة بالإضافة إلى التجاعيد.
منع زيادة الهالات السوداء في المنطقة المحيطة بالعين.
إزالة كلٍّ من البقع، وندبات البشرة، والتي تعتبر من أهم أسباب إخفاء معالم البشرة وجمالها، ويمكن الاستفادة من هذه الميزة عن طريق إحضار قطعة صغيرة جداً من القماش،
وإضافة نقطتين من عصير الليمون أوالبرتقال عليها، ثمّ تطبيقها على المنقطة التي تحتوي على البقع الداكنة، وتركها على البشرة لمدة لا تقل عن عشر دقائق، ثمّ غسل البشرة مع ضرورة تكرار هذه العملية حتى تتحسّن صحتها.
منع حدوث أكسدة الصبغيات التي تؤدي إلى تكوّن طبقات الجلد الضارة.
المساعدة على تفتيح البشرة من الاسمرار الناتج عن التعرض المستمر لأشعة الشمس.

خلطة فيتامين ج لنضارة البشرة

المكوّنات
قرصان من فيتامين ج الفوار.
أربع حبات من الليمون.
فنجان من زيت اللوز المر.
علبة من كريم الجليسرين.
طريقة التحضير
نخلط كلاً من كريم الجليسرين مع زيت اللوز المر.
نذوّب أقراص فيتامين ج الفوارة في كأس من عصير الليمون.
نمزج كلاً من الأقراص الفوارة وعصير الليمون مع كريم الجليسرين والزيت المر.
نضع المزيج في علبة نظيفة ومعقمة ونحتفظ بالعلبة لحين الاستخدام.
ندهن البشرة بالمزيج الناتج ونضعه في الليل، كما يمكن وضعه على البشرة قبل الاستحمام بما يقارب الأربع ساعات.
فوائد فيتامين ج العامة
العمل كمضاد للأكسدة في الجسم، حيث يعتبر هذا الفيتامين من أهم مضادات الأكسدة في الجسم، فيساهم في محاربة الجذور الحرة.
المساهمة في عملية نمو الشعر.
تزويد الجسم بالحديد، حيث إنّ له دوراً مهماً في عملية أيض الحديد، وبالتالي فهو يعزز استفادة الجسم من الحديد.
تقوية جدار الأوعية الدموية وكذلك الحال بالنسبة للشعيرات الدموية.

ملاحظة:
إنّ كوباً من عصير البرتقال، أو عصير الليمون بشكل يومي كافٍ للحصول على الكمية المطلوبة من فيتامين ج لمدة أسبوع بهدف تعويض أي نقص من هذا الفيتامين،
مع ضرورة عدم الإفراط في تناول هذا الفيتامين تجنباً لحصول أية أضرار أو مضاعفات.

أنواع فيتامين ج
فيتامين ج الطبيعي اليومي الذي يمكن الحصول عليه من خلال العصائر الطبيعية والأطعمة المختلفة.
الحبوب والأقراص الموجودة في الصيدليات والمراكز الصحية مثل الفوار.
كريم فيتامين ج الذي يستخدم بشكل كبير في ترطيب وتفتيح البشرة والبقع السمراء بالجسم.