أوميغا3 وفيتامين د

أوميغا 3 هو من أنواع الأحماض الدهنية المُهمة لوظائف الجسم، ولا يُنتج الجسم هذا النوع من الأحماض، لذا يجب الحصول عليه من المصادر الغذائية،
ورغم أنّ أوميغا3 من الدهون إلا أنّه من الدهون المفيدة للجسم ولا يُسبب ارتفاع الكولسترول في الدم، بل على العكس فهو يُقلله،
أما فيتامين د فهو من الفتامينات التي يُنتجها الجسم
عند التعرُّض لأشعة الشمس، ومن الفيتامينات التي تذوب في الدهون، وهو على أنواع فيتامين د2، وفيتامين د3.

مصادر أوميغا3 وفوائده

يوجد أوميغا3 في الأسماك بشكل خاص، وخاصة سمك السلمون والتونة، وكذلك السردين ومن المهم الحفاظ على مستوى طبيعي من أوميغا3 في الجسم ويُمكن الكشف عن ذلك من خلال عمل الفحوصات الطبية اللازمة،
إذ يوجد العديد من الفوائد لهذا الحمض الدهني أهمها:
علاج الاكتئاب، إذ وُجد أنّ هناك مرضى ممن لم يستجيبوا للأدوية المضادة للاكتئاب استطاعوا التغلب عليه بعد رفع مستوى أوميغا3 لديهم.
حماية الدماغ من الإصابة بالسكتة الدماغية.
تقليل مخاطر انخفاض القدرات الذهنية ومرض الزهايمر لدى الشخص، خاصة عند تقدم العمر.
تقوية جهاز المناعة وحماية الجسم من الالتهابات.
الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، إذ يعمل أوميغا3 بمثابة مُميّع للدم من سيولته مما يحمي من التعرُّض للجلطات.
الحماية من الإصابة بمرض السُكري.
الحماية من أمراض المفاصل.
الحماية من الأورام السرطانية.
المحافظة على صحة الرئنتين.
ترطيب البشرة.

مصادر فيتامين د وفوائده

يحصُل الجسم على فيتامين د من خلال التعرُّض لأشعة الشمس، وهذا في الأوقات التي تكون حرارة الشمس معتدلة حتى لا يتضرر الجسم من الحرارة المرتفعة،
كما يُمكن الحصول عليه من خلال تناول البيض، والأسماك، والفِطر، واللحوم، أما عن فوائد فيتامين د فهي تتمثل فيما يأتي:
المحافظة على مستويات الكالسيوم والفوسفور في الدم، من خلال تنظيم عملية امتصاصهما في الأمعاء الدقيقة.
ترسيب الكالسيوم والفوسفات في العظام عن طريق امتصاص الكالسيوم في الكليتين، وهذا بالطبع له دور مهم في الحفاظ على صحة العظام وقوتها.
تقوية جهاز المناعة.
مقاومة الجسم للأمراض السرطانية.
المكملات الغذائية لأوميغا3 وفيتامين د

يُمكن الحصول على أوميغا3 وفيتامين د عن طريق تناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب، وهذا في حالة عدم حصول الجسم عليهما من الأطعمة كما هو الحال في أوميغا3،
أو عن طريق التعرض للشمس بالنسبة لفيتامين د، ويوجد حاليا مُمكلات غذائية تحتوي على أوميغا3 وفيتامين د تُعطى للشخص الذي يعاني من النقص في كليهما وتُسمى هذه الحبوب زيت كبد الحوت.
تختلف الجرعة الموصى بها من شخص لآخر، إذ يتحدد ذلك تبعاً لعُمر الشخص وحالته الصحية ونسبة النقص في كلّ من أوميغا3 وفيتامين د،
وغالباً م
ا ينصح الطبيب بتناول حبتين إلى أربع حبات يومياً من هذه الحبوب، بحيث لا تزيد الجرعة عن 1.5 غرام يومياً خوفاً من حوث تسمم الشخص.