فيتامينات النمو

للفيتامينات دور رئيسي في عملية نمو الجسم، وهي مركبات عضوية يحتاجها الجسم بكمية محدودة للنموّ والحفاظ على الحياة، ويُمكن الحصول على الفيتامينات من الغذاء؛ لأنّ الكمية التي يصنعها الجسم لا تكفي لتلبية الاحتياجات اليوميّة كما أنّ هناك بعض الفيتامينات لا يُصنّعها الجسم مطلقاً، لذلك يجب تناول كميات كافية من الأطعمة الغنية بالفيتامينات حتى ينمو الجسم ويقوم بوظائفه بصورة سليمة، وللوقاية من بعض الأمراض التي يسبّبها نقص نسبة بعض الفيتامينات كأمراض القلب، وهشاشة العظام، والسرطانات وغيرها، وسنعرض في هذا المقال مجموعة الفيتامينات الأساسيّة لنموّ وبناء جسم الإنسان بشكل صحي وسليم.

فيتامينات النمو الأساسية
فيتامين أ

الوظيفة الأساسية لفيتامين أ هي نمو خلايا وأنسجة الجسم وتجديدها، كما يُساعد في نمو العظام ويعمل على تقويتها، ويُعزز فرص الإنجاب، بالإضافة إلى أهميته في نمو الجلد وتحسين عملية الإبصار وتقوية الجهاز المناعي، كما أنّه ضروري للأم أثناء فترة الرضاعة، وفي حال نقص احتياج الجسم اليومي من فيتامين أ فإنّه يؤدّي إلى تأخّر نموّ الجسم وجفافه، وضعف الأسنان وتأخّر التئام الجروح، وتقصف الشعر وضعف في الأظافر وتكسرها بالإضافة إلى ظهور البثور وحب الشباب على البشرة.

فيتامين ب
ينقسم فيتامين ب إلى ثماني مركبات ويُساعد في دعم عملية نموّ الخلايا وانقسامها مثل خلايا الدم الحمراء التي تحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم، كما يُعزّز عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ويستخدم فيتامين ب الرياضيون ومن يبذلون مجهوداً جسدياً يستلزم قوة عضلية كبيرة، كما يُستخدم لتغذية الأطفال وزيادة أوزانهم بالإضافة إلى أهمية تناوله للنساء الحوامل.

فيتامين ج
يُعتبر فيتامين ج من أوائل الفيتامينات التي اكتشفها الإنسان نظراً لأهميته الكبيرة للجسم، فهو يُساعد على تشكيل العظام والمحافظة عليها كما يُساعد في بناء أنسجة الجلد وإنتاج الكولاجين والبروتين الذي يحتاجه الإنسان للمحافظة على سلامة اللثة والعظام، ويحمي فيتامين ج الجسم من الأمراض المختلفة ويَقيه من الفيروسات والبكتيريا ومن العوامل الخارجيّة التي تُسبّب له الضرر كالتلوّث، كما يُساعد الجسم على امتصاص الحديد من الأغذية المتنوّعة التي يتناولها، ويُعزّز من عملية الأيض وحرق السعرات الحراريّة، ويتميّز فيتامين ج بغناه بمضادات الأكسدة التي تُعطي الحيويّة والنضارة والبشرة، وتؤخّر من ظهور علامات الشيخوخة.
ملاحظة: يُنصح بالحصول على الفيتامينات الضرورية للجسم من مصادرها الطبيعيّة الغذاء اليومي وتجنّب تناولها كمكملات غذائية إلا عند الضرورة وتحت إشراف المختصين، ويُعدّ الفول والبرتقال من أكثر الأغذية الغنيّة بالفيتامينات.