الأوميغا3

يعتبر الأوميغا3 أو زيت السمك، من الأحماض الدهنية غير المشبعة المفيدة للجسم، على عكس الأحماض الدهنية الأخرى، إلا أن الجسم لا يستطيع إنتاجه بنفسه،
ولهذا يجب الحصول عليه من خلال النظام الغذائي، حيث يوجد الأوميغا3 بشكله الطبيعي في الأطعمة الغذائية، فهو يتوفر بكثرة في أنواع السمك المختلفة، مثل السلمون، والسردين،
والتونا، ولهذا ينصح الأطباء بتناول الأسماك مرتين أسبوعياً، كما يتوفر الأوميغا3 في الزيوت النباتية، وفي الخضراوات ذات الأوراق الخضراء، مثل السبانخ، والبروكلي، بالإضافة إلى وجوده في فول الصويا،
وفي حبوب الجوز، كما يمكن الحصول على الأوميغا3 من خلال تناول مكملات غذائية، على شكل حبوب، بكميات يتم تحديدها من قبل الطبيب.

فوائد حبوب الأوميغا3
تمتلك حبوب الأوميغا3 العديد من الفوائد، ومن هذه الفوائد:
محاربة الالتهابات المتعدّدة، مثل: التهابات المفاصل وتخفيف حدة أعراضها.
تنظيم ضربات القلب، وتقلل احتمالية التعرض للجلطات.
تقليل امتصاص الجسم للدهنيات وتزيد امتصاص الكولسترول الجيد.
منع ارتفاع ضغط الدم بدرجة بسيطة، فإذا تم تناول الأسماك لخفض ضغط الدم المرتفع يجب الابتعاد عن تناول الأسماك المملحة.
الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية، حيث تقلل من احتمالية انسداد الأوعية الدموية.
تعديل المزاج، وزيادة فعالية الأدوية المضادة للاكتئاب.
التقلّيل من حدة أعراض مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، لما لها من تأثيرات إيجابية في زيادة التركيز.
المساعدة على تخفيف حدّة أعراض الخرف، وتقي من الإصابة بمرض الزهايمر.
محاربة الإصابة بالسرطان، وخصوصاً سرطان القولون، وسرطان الثدي لدى النساء، وسرطان البروستاتا لدى الرجال.
منح البشرة نضارةً وحيويةً، وتحافظ على ترطيبها، وتعالج المشاكل الجلدية، مثل: حب الشباب، أو الصدفية.
زيادة قوة الشعر وتمنحه التغذية اللازمة، كما تقضي على قشرة الرأس.
تحسّين نمو دماغ الجنين، وتحافظ على سلامة أعصابه وعينيه.
زيادة خصوبة الرجل والمرأة على حد سواء، حيث أثبتت الدراسات أنّ نقص الأحماض الدهنية، يؤدّي إلى انعدام الخصوبة عند الرجل والمرأة.

أضرار حبوب الأوميغا3
بالرغم من الفوائد الكثيرة لحبوب الأوميغا3، فإن الإسراف في تناولها يؤدي إلى بعض المضاعفات الخطيرة، منها ما يلي:
زيادة احتمالية التعرض للنزيف، وخصوصاً النزيف الدماغي.
تفاعلها مع بعض الأدوية الأخرى، مثل: حبوب منع الحمل مما يفقد هذه الأدوية وظيفتها.
إعاقة امتصاص الجسم لفيتامين هـ.

ملاحظة:
من الضروري جداً استشارة الطبيب المختص قبل البدء بتناول حبوب الأوميغا3، بالإضافة إلى ضرورة التأكد من مصدر الحبوب، وأنها حبوب الأوميغا3 الأصلية،
حيث تنتشر بالأسواق حبوب مقلدة، ولا تحتوي إلا على نسب بسيطة من الأوميغا3، مما يؤدي إلى عدم الحصول على النتائج المرجوّة