فيتامين ب11

فيتامين ب11 أو حمض الصفصاف، أو حمض الفوليك هو فيتامين هيدروكسي مهم، وهو عبارة عن حمض (البلورية والعضوية)، كما يوجد هذا الفيتامين في النباتات
ويلعب دوراً مهماً في نمو الأجنة خاصة الجهاز العصبي للجنين إضافة إلى نمو النباتات، ووظائف أخرى مختلفة مثل التمثيل الضوئي، وامتصاص الأيونات، ويتم تصنيعه في جسم الإنسان من قبل حمض أميني هو (فينيل ألآنين)،
وبالإضافة إلى كلّ ما سبق فإنّ هذا الفيتامين ضروري لتقسيم الخليّة، ومن هنا تكمن أهميته الكبيرة في عمليّة نمو الأجنة.
يلعب هذا الفيتامين دوراً مهماً في العديد من العمليّات الأخرى، وتشمل إعادة مثليّة من الهوموسيستين، والتوليف الحيوي من النيوكليوتيدات،
ويحتاج سواء الصغار أم الكبار لهذا الفيتامين لتوفيرخلايا دم صحيّة، ويشارك فيتامين ب11 في ردود الفعل المناعية في الجسم والتي تعرف بأنّها ناشبة، وذلك كون وزنها الجزيئي منخفض جداً،
ويمكن معرفته بسهولة كمولّد مستضدّ من خلال الجمع بين البروتينات والبريتيدات في الجلد، حيث إنّها قادرة على تشكيل كافة مسببات الحساسيّة.

مصادر فيتامين ب11
المصادر الحيوانية: يوجد هذا الفيتامين في صفار البيض واللحوم والكبد، والدواجن.
المصادر النباتية: يمكن الحصول على هذا الفيتامين من البرتقال والخضار الورقيّة الخضراء كالخس والسبانخ والجرجير، والبطاطا.

وظائف فيتامين ب11
يساهم فيتامين ب11 مع فيتامين b12 في تشكيل الحمض النووي والحمض النووي الريبي.
يعتبر ضرورياً للنمو وتشكيل أنسجة الجسم.
يلعب دوراً مهماً في تشكيل الدماغ والحبل الشوكي في الجنين في مرحلة التطور الجنيني.
يعتبر عنصراً مهماً في تشكيل أجسام الدم الحمراء وبلازما الدم.
يستخدم حمض الساليسيلي في تصنيع بعض الكريمات التي تساهم في علاج حب الشباب، حيث يصحح هذا الحمض وظيفة التقشر الخاطئ للجلد ويزيد نمو الخلايا الجلدية من جديد بعد التخلي عن الجلد الميت، وهنا تكمن أهميته في علاج حبّ الشباب والمشاكل الجلدية.
يفيد في علاج الصدفية والقشرة، والكتل، الثآليل، والعديد من الأمراض الجلدية.
يحسن إنتاج الحليب عند الرضاعة الطبيعية.
يحمي هذا الفيتامين من السرطان.
يحسن الشهية.
يعطى جرعات منه للأطفال لتحصينهم ضد العدوى من الأمراض.
يساعد هذا الفيتامين على منع التشوهات في الأجنة، كالسنسنة المشقوقة
(عيب خلقي يتمثل في الإغلاق غير الكامل للأعمدة والأغشية حول الحبل الشوكي).

مضاعفات نقص فيتامين ب11
التعب والوهن والإعياء
تأخر النمو.
فقر الدم.
الإصابة بالاكتئاب.
فقدان الشهية.
خسارة الوزن.
الغثيان والقيء والإسهال.
انخفاض مناعة الجسم.
ملاحظة:
للاستفادة من الخضروات التي تحتوي على هذا الفيتامين يجب عدم تسخينها لعدد من المرات،
لأنّها تفقد العديد من خصائصها والفيتامينات التي تحتوي عليها، وعلى وجه التحديد هذا الفيتامين، ويفضل أكل الخضروات الورقية نيئة.