فيتامين د

يعدّ فيتامين د أو المعروف بإرجوكالسيفيرول من الفيتامينات المهمة والضروريّة لصحة جسم الإنسان، فهو يساعد على عمليّة امتصاص عنصري الكالسيوم والفسفور اللذين يعتبران من المعادن الأساسيّة
لصحة العظام والأسنان، ويحفز دور الجهاز المناعي لمقاومة الأمراض، ويساهم في اكتمال نمو خلايا الدم الحمراء وغيرها.

نسبة فيتامين د في الجسم الطبيعي
أطلق العلماء على فيتامين د فيتامين أشعة الشمس؛ لأنّها المصدر الرئيسي له، فالتعرّض الكافي لأشعة الشمس يساهم في إمداد الجسم بهذا الفيتامين، والذي يجب أن تبلغ نسبته في
الجسم الطبيعي 30 نانو جرام/ لتر، أو 75 نانو مول/ لتر، كما يمكن الحصول عليه بتناول بعض أصناف الأطعمة مثل: الأسماك، والكافيار، وحليب الصويا، ولحوم البقر، وصفار البيض، والفطر، والأجبان، ومشتقات الألبان وغيرها من الأطعمة المهمة.

فوائد فيتامين د
يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل النوبات القلبيّة وغيرها.
يخفض ارتفاع ضغط الدم.
يفيد مرضى السكري؛ فقد بينت الكثير من الدراسات أنّ حصول الجسم على نسبة كافية من فيتامين د، تقيه من الإصابة بالسكري النوع الثاني بنسبة تبلغ 38%،وما يرافقه من مشاكل كأمراض الكلى، والعين، واعتلال الأعصاب.
يفيد الشعر، ويحد من تساقطه، ويحفز من نموه.
يقاوم أعراض الشيخوخة المبكرة؛ كظهور التجاعيد، والخطوط الدقيقة بالبشرة.
يقوي العظام، ويقي من هشاشتها، ويحد من التهابات المفاصل، ومرض الروماتيزم.
يقلل من الوزن الزائد.
يحد من تسمم الحمل.
يكافح مختلف أنواع السرطانات؛ كسرطان القولون، والبروستاتا، والثدي.
يفيد الدماغ، ويحفز وظائفه، ويزيد قدرته على التركيز، ويقيه من الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف.

الكميّة التي يحتاجها الجسم من فيتامين د
الأطفال حديثو الولادة حتى عمر السنة: 400 وحدة دوليّة.
الأطفال من عمر سنة إلى 13 سنة: 600 وحدة دوليّة.
الأطفال من عمر 14 حتى 18 سنة: 600 وحدة دوليّة.
البالغين من عمر 19 حتى 70 سنة: 600 وحدة دوليّة.
الأشخاص من عمر 71 فأكثر: 800 وحدة دوليّة مع التعرض بشكل كافٍ لأشعة الشمس.

أسباب نقص فيتامين د
عدم التعرض بشكل كافٍ لأشعة الشمس.
التقدم في السن؛ فكلما كبر الإنسان في العمر قلّت قدرة جسده على امتصاص فيتامين د.
الإصابة ببعض الأمراض المعويّة والتي تحدّ من امتصاصه.
الإصابة بالسُّمنة المفرطة.
وجود مشاكل تتعلق بالكبد.
الإصابة بأمراض بالكلى.
سوء التغذية وعدم تناول الطعام الصحي المتكامل.
وجود التلوث.
استعمال واقٍ للشمس.
تناول أدوية الصرع؛ حيث تسبب نقصاً كبيراً في فيتامين د.