فيما يلي أهم الأغذية المحتوية على كميات كبيرة من حمض الفوليك:

الفاصولياء الحمراء
: يحتوي الكوب المطبوخ على 131 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
العدس: يحتوي الكوب المطبوخ على 358 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
البيض: تحتوي الحبة الكبيرة على 23.5 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
السبانخ: يحتوي الكوب النيء على 58.2 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
الشمندر: يحتوي الكوب النيء على 148 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
البرتقال: تحتوي حبة البرتقال الكبيرة على 55 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
ملفوف بروكسل: يحتوي نصف الكوب المطبوخ على 47 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
البروكلي: الكوب الطازج يحتوي على 57 ميكروغراماً من حمض الفوليك، أما بالنسبة لنص كوب مطبوخ فإنه يحتوي على 84 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
الجوز: يحتوي 28 غراماً من الجوز على 28 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
بذور الكتان: يحتوي 28 غراماً من بذور الكتان على 24 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
الموز: تحتوي حبة الموز على 23.6 ميكروغراماً من حمض الفوليك.
كبد لحم البقر: يحتوي 85 غراماً من كبد لحم البقر المطبوخ على 212 ميكروغراماً من حمض الفوليك. الأفوكادو: تحتوي نصف الحبة على 82 ميكروغراماً من حمض الفوليك.

حالات تتطلب زيادة الجرعة المتناولة من حمض الفوليك
يوجد بعض الحالات الصحية التي قد تستدعي رفع كمية حمض الفوليك المتناولة منها ما يلي:
مرضى فقر الدم.
الإصابة بالحمى لفترة طويلة.
غسيل الكلى.
الأمراض معويّة.
التعرض للإجهاد لوقت طويل.
استئصال المعدة الجراحي.
الإصابة المستمرة بالإسهال.

a vitamin of the B complex, found especially in leafy green vegetables, liver, and kidney.
Dietary sources of folic acid include green leafy vegetables, breakfast cereals and bread.



أهمية حمض الفوليك
يعتبر حمض الفوليك مهماً لعدة وظائف في الجسم، حيث تكمن أهميته في الأمور التالية:
يعدّ عنصر حيوي لتكوين خلايا الدم الحمراء.
يساعد على صناعة وإعادة ترميم الحمض النووي (DNA) و (RNA).
يساهم في تسريع انقسام ونمو الخلايا.
يحسن عمل الدماغ.
يحد من مشكلة فقدان السمع المرتبط بالعمر.
يقي من تطور العيوب الخَلقية لدى الأطفال.