زيت سمك السلمون

هو الزيت الّذي يتم استخراجه من سمك السلمون، وله العديد من الفوائد الصحيّة، وذلك بسبب احتوائه على أحماض الأوميغا 3 الدهنية، وحمض الدوكوساهيكسانويك، وحمض الألفالينولينيك،
وحمض الجاما ليوليك، ومن أهم فوائده: معالجة أمراض القلب، والاكتئاب، والقلق، وضعف جهاز المناعة، والتهاب المفاصل، والزهايمر، والضمور البقعي، والخصوبة، وغيرها الكثير.

أهم فوائد زيت سمك السلمون

الحصول على قلبٍ صحي: يعتبر زيت السمك من أهم المصادر الغنية بأوميغا 3، وبالتالي التقليل من الإصابة بأمراض القلب المختلفة، فينظّم دقات القلب، ويقلّل من الكوليسترول السيّئ، ويزيد من الكوليسترول المفيد،
ويمنع تراكم الدهون الثلاثية، كما ويمنع تصلب الشرايين، وبالتالي فهو علاجٌ فعّال للجلطات التي تصيب الدماغ، كما ويقي منها، لذلك فإنّ الاستخدام المنتظم للزيت يمنع الوفاة الناتجة عن الأزمات القلبية.

معالجة مشاكل العين:
لزيت سمك السلمون قدرة كبيرة في تحسين مستوى الرؤية، ويساعد في تجنّب التعرّض للأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر، مثل: الضمور البقعي.

معالجة مرض الزهايمر:
تعتبر الأحماض الدهنية المتوفرة بكثرة في زيت السمك من أكثر المواد الفعّالة في علاج الزهايمر، وتم إجراء العديد من الدراسات والأبحاث الّتي دعت إلى ضرورة تناوله لأنّه يحتوي على الأوميغا 3، والّذي يعتبر عنصراً فعّالاً في محاربة هذا المرض.

معالجة ضعف التركيز وفرط النشاط:
وذلك لأنّه يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية، فإذا كان الأطفال يعانون من بعض المشاكل، مثل: فرط النشاط، وخلل في أداء المهام، وعدم التركيز أثناء القراءة، وعدم الاستقرار العاطفي،
وضغف الذاكرة، وانخفاض معدل الذكاء، فإنّ تناول جرعات من زيت السمك لمدة خمسة عشرة أسبوعاً تقريباً، سيساعد كثيراً في تحسين سلوكهم، وهذا لأنه يعمل على تحسين مستوى الأداء للمخ، ويساعد في تطوير الدماغ.

العناية في البشرة:
يساعد زيت السمك في تحسين مظهر البشرة الجافة، ويمنحها الحيوية واللمعان، كما أنّه مفيد في معالجة العديد من الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، والحكة، والصدفية، وظهور بقع حمراء في الجلد، والطفح الجلدي،
حيث يحد من نمو الالتهاب من خلال إنتاج حمض الأركيدونيك، فيستخدم كعلاج موضعي للصدفية، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّه يستخدم في علاج الحروق الّتي تسببها الشمس، وتمنح الرطوبة للبشرة.

معالجة حب الشباب:
يعتبر زيت السمك علاجاً قويّاً لحب الشباب، حيث أظهرت العديد من الدراسات بأنّ الأحماض الدهنية الّتي يحتويها الزيت قادرة على منع تشكل الإندروجين،
والذي يؤدي إلى تشكل السيبوم في بصيلات الشعر، وبالتالي تشكل حب الشباب.