فيتامين د

يعتبر فيتامين د من أنواع الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وهو الفيتامين الأساسي لصحّة وقوّة الجهاز العظمي،
ويستطيع الجسم إنتاجه عند التعرّض لأشعّة الشمس الفوق بنفسجيّة لمدّة خمسة وعشرين دقيقة يومياً وهو الوقت اللازم لأخذ الجسم حاجته من فيتامين د، وقد أدّى تغيّر نمط العيش في وقتنا الحالي للزيادة نسب الإصابة بنقص فيتامين د،
حيث قلّ تعرّض الجسم لأشعة الشمس بسبب أماكن المعيشة الضيّقة والمغلقة وبسبب استخدام المواد التي تقي من الشمس مانعةً بدورها امتصاص الجسم للأشعة ممّا يقلّل من قدرة الجسم على إنتاج الفيتامين.

يؤدّي نقص فيتامين د للإصابة بالعديد من الأمراض ومنها زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وآلام المفاصل، والعظام، والاكتئاب، والربو، وأمراض القلب وقد يؤدّي لزيادة الوزن.
لذلك لا بدّ من تشخيص الإصابة به وعلاجه بالمكمّلات الغذائيّة المناسبة.

المستوى الطبيعي لفيتامين د في الجسم
تتراوح النسبة الطبيعيّة لفيتامين د في جسم الإنسان بين الخمسة وعشرين إلى أربعة وسبعين نانوغرام لكل مليلتر من الدم،
وأي نقص يحصل عن المعدّل الطبيعي للفيتامين يؤدّي لإصابة الجسم بأعراض مختلفة قد تكون شديدة الخطورة، ويحتاج جسم الأطفال الرُضّع لأربعمئة وحدة دوليّة من الفيتامين يوميّاً، بينما يحتاج الأشخاص الناضجين
لما يقارب الستمئة وحدة دوليّة وتزداد الحاجة لفيتامين د بزيادة السنّ حتّى تصل لثمانمئة وحدة بعد بلوغ سنّ السبعين، ومن الممكن تغطية الحاجة اليوميّة من خلال التعرّض لأشعة الشمس لوقت كافي، بالإضافة لتناول المصادر الغذائيّة الغنية بالفيتامين.

المصادر الغذائيّة لفيتامين د
الأسماك الدهنيّة: تعتبر الأسماك الدهنيّة كسمك السلمون، والتونا، والقدّ من المصادر الغذائيّة الجيّدة لفيتامين د، حيث يحتوي ثمانين غراماً من السمك على أربعمئة وخمسين وحدة من الفيتامين وهو ما يقارب حاجة الجسم اليوميّة منه.
الكبدة: يحتوي الكبد البقري على فيتامين د بنسب بسيطة لذلك من الممكن إدخالها للنظام الغذائي لعلاج فيتامين د.
الفطر: يعد الفطر من أكثر المصادر النباتيّة غناً بفيتامين د. وله أيضاً العديد من الفوائد الأخرى.
الحليب المدعّ: يحتوي كوب واحد من الحليب السائل المدعّم على مئة وحدة من فيتامين د.
صفار البيض: يحتوي صفار بيضة واحدة على أربعين وحدة من فيتامين د، لذلك فإن تناول بيضة بشكل يومي يساعد في رفع نسبة الحصول على فيتامين د بشكل بسيط.
الحبوب المدعّمة بفيتامين د: تحتوي الحبوب المدعّمة على ثلاثمئة وحدة دولية من الفيتامين د، وهذا يوازي نصف حاجة الجسم اليوميّة منه، لذلك تعتبر الحبوب المدعّمة من المصادر الجيّدة لعلاج الأشخاص المصابين بنقص فيتامين د.