حبوب الزنك

‎يعدُ عنصر الزنك أحد العناصر المعدنية الرئيسية التي لها دورٌ أساسيٌ ومهمٌ في أداء العديد من الوظائف في جسم الإنسان، وهو أيضاً من العوامل الرئيسية التي تُساهم في تكوين العديد من الإنزيمات،
ولذلك فإنّ نقصه يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية في جسم الإنسان.

فوائد حبوب الزنك
تتعدد أهمية الزنك في عدة أمور للجسم والبشرة، نستعرض بعضها:
منح المرأة العناصر التي يحتاجها جسمها أثناء فترة الحمل؛ وذلك لما يحتويه من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تُساعدها بشكل كبير في عملية إدرار الحليب، كما يساهم في تكوين الأعضاء الداخلية في جسمها،
ويُساعد على بناء الهيكل العظمي، والجهاز العصبي، وجهاز الدوران، وقد يُسبب نقصه العديد من المشاكل؛ ومنها: تعريض المرأة للإجهاض،
أو الإصابة ببعض أنواع سموم البكتيريا، لذلك يجب تناول 8 ميلي من الزنك تقريباً بشكل يوميٍ أثناء فترة الحمل، حيث يُمكن الحصول عليه من المصادر الخارجية كالمأكولات البحرية، واللحوم، والحبوب كالعدس، والفول.

يعتبر الزنك من العناصر المعدنية الضروريّة التي تدخل بكميات كبيرة في تحضير بعض أنواع المستحضرات التجميلية الخاصة بالبشرة، فهو أحد العوامل الرئيسية التي تخلص الجلد من كافة التقرحات، والحروق التي قد يتعرض لها الشخص بشكلٍ يومي، وذلك بسبب احتوائه على مادة الكولاجين التي تُساهم في شفاء الجروح، بالإضافة لحماية البشرة من علامات التقدم في السن، وشدّها، ووقايتها من الأشعة الشمسية الضارة؛ وذلك بسبب احتوائه على مواد مضادة للأكسدة.
معالجة حالات العقم التي تُصيب الكثير من الرجال، وتنشيط الجهاز المناعيّ بشكلٍ كبير وملحوظ، والمساهمة في تحسين عملية شفاء الجروح الصغيرة والكبيرة، وتحفيز الرغبة الجنسيّة، وزيادة نشاطها، بالإضافة للوقاية من المشاكل الصحية التي من الممكن التعرض لها.
وقاية الجسم من العديد من الأمراض الخطيرة التي قد تُصيب الإنسان؛ كالإصابة بالسرطان، وذلك بسبب احتوائه على العديد من أنواع الفيتامينات اللازمة، وعلى مضادات الأكسدة.
المساهمة في تغذية الشعر ونموه بشكل كبير وملحوظ، وتخليصه من التساقط المستمر الذي قد يتعرض له نتيجةً للعديد من العوامل البيئية المحيطة.
تسهيل عملية امتصاص البروتينات، والفيتامينات، ودعم الجهاز المناعي للجسم.
منح الجسم الطاقة، والنشاط، والحيوية اللازمة للقيام بكافة الأعمال المطلوب إنجازها خلال اليوم.

نصيحة
غالباً ما يلجأ الناس لتناول حبوب الزنك وغيرها من الفيتامينات والمكملات الغذائية عند الشعور بأي عارض، وقبل إجراء فحوصات وتحاليل طبية دقيقة، مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الجسم أحياناً، فيجب أولاً إجراء الفحوصات، واستشارة الطبيب قبل تناول أي من العناصر المعدنية.