فيتامين د

هو أحد المكوّنات والقيم الغذائية المهمة للجسم، ويتألف من فيتامين d3 (كوليكالسيفيرول)، وفيتانين d2 (إرغوكالسيفيرول)، ويمكن العثور عليه في جلد الإنسان كمصدر طبيعي رئيسي،
وذلك بفعل النشاط البيولوجيّ من خلال التعرض لأشعة الشمس، ويعد من الفيتامينات النادرة في المصادر الغذائية؛
حيث يمكن يوجد في الفطر، والبرسيم، وسمك السلمون، والماكريل، والتونة، والبيض، ولحوم البقر، والسردين.
الإفراط في تناول فيتامين د قد يؤدي إلى السميّة في حالات نادرة كحدوث تخلّف عقلي، وتشوه وجهي؛ حيث يحتاج الأشخاص الذين يتراوح أعمارهم بين 9 وحتى 71 إلى 4000 وحدة دولية في اليوم.

فوائد فيتامين د
يعد فيتامين د أحد المكمّلات الغذائية المفيدة للجسم، وأثبت قدرته في خفض معدل الوفيات لدى كبار السن، ووقاية الجسم من السرطان، وأمراض القلب، والشرايين، وارتفاع ضغط الدم،
والسكري، والاضطرابات، والالتهابات الأخرى، ويمكن معرفة فوائد الفيتامين في الآتي: يقي جسم الإنسان من هشاشة العظام؛ حيث يحتوي على معدن الكالسيوم الذي يقي الجسم من الإصابة بالكسور،
وعلى الرغم من ذلك فإنّه قد يؤدي إلى ظهور مشاكل في الكلى، والمعدة، كما أنّ النقص في مستوى الفيتامين يؤدي إلى تلين العظام، وحدوث الكساح، وخاصة عند الأطفال.

التمثيل الغذائي
يتم صنع فيتامين د في دم الإنسان ثم ينتقل إلى الكبد، وبعد ذلك يتم تحويله إلى طليعة هرمون كالسيديول، ومن الممكن بعد ذلك تحويله إلى الكالسيتريول، ويتم خلال ذلك نشاط بيولوجي للفيتامين في الكليتين، وبعد ذلك يُحرّر الكالسيتريول إلى الدورة الدمويّة،
ثم يُنقل إلى مختلف الأجهزة المستهدفة كالكلية، كما يتم تصنيع الكالسيتريول في منطقة النسيج الضام للجهاز المناعي، وهذا من شأنه الدفاع عن الجسم ضد الميكروبات الغازية من خلال تحفيز نظام المناعة الفطري.


نبذة تاريخية
خلال عام 1914 م اكتشف الباحثان الأمريكيان إلمر ماكولوم، وماغريت ديفيز مادة في زيت كبد سمك كانت تُعرف بفيتامين أ، وفي وقت لاحق اكتشف الطبيب الألماني إدوارد ميلانبي المادة نفسها التي استطاع من خلالها علاج مرض الكساح،
وفي عام 1922 م عمل إلمر ماكولوم اختباراً على المادة، وعرف حينها بأنّه فيتامين د وليس أ، وخلال عام 1925 ثبت أنّه عندما يتم إشعاع سابع ديهيدروكوليستيرول مع الضوء وهو الذي يذوب فيه الدهون ينتج فيتامين d3،
وخلال عام 1928 م حصل أدولف ويندوز الذي يدرس في جامعة غوتنغن الألمانية على جائزة نوبل في الكيمياء لعمله بحثاً عن ستيرول وعلاقته مع الفيتامينات.