الفيتامينات

هي مركباتٌ عضويةٌ يتمّ الحصول عليها من الغذاء، حيث إنّها تقسم إلى نوعين: نوعٌ يذوب في الماء، ونوعٌ يذوب في الدهون، وتلعب دوراً مهماً في الحفاظ على صحة الإنسان وسلامة أعضائه،
ونقصها يتسبّب في الإصابة بالعديد من الأمراض، كما ويؤدي إلى حدوث اضطراباتٍ في عمل أعضاء وأجهزة الجسم، وفي هذا المقال سنذكر أنواع الفيتامينات.

أنواع الفيتامينات

فيتامينات تذوب في الماء
فيتامين (ج): يساعد بشكلٍ كبيرٍ في نمو كلٍّ من أنسجة العضلات، والدهون، والهيكل العظميّ، ويحافظ عليها، ويمنع تشكّل المركبات التي تشكل خطراً على جسم الإنسان،
ويقوّي جهاز المناعة ويحميه، ويكافح الالتهابات الجرثومية، كما أنّه يساعد في تكوين مادة الكولاجين في الجسم، ويلعب دوراً كبيراً في صنع الهرمونات في الجسم، ومصادره: البقدونس، والطماطم، والكرنب، والبروكلي، والليمون،
والبرتقال، والجوافة، والفلفل الأخضر، واليوسفي، ونقصه في الجسم يؤدّي إلى الإصابة بالتهابات المفاصل، وحدوث نزيفٍ في اللثة، والأنف، وآلامٍ في الأسنان، والعضلات، وصعوبةٍ في التنفس، وحدوث خللٍ في الجهاز المناعيّ.

فيتامين (ب1): يحمي القلب، ويحافظ على سلامة الخلايا العصبية، وهو مهمٌ في عملية تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، ومصادره متعدّدةٌ، منها: الكبدة، والبطاطا، والبرتقال،
والخميرة، والحبوب، واللفت، ونبات الهليون، ونقصه في الجسم يتسبّب في الإصابة بمرض متلازمة فيرنيكي، ومرض البري بري،
ويتسبب أيضاً في حدوث اضطراباتٍ عقليةٍ، وعجزٍ في المشي، وصعوبةٍ في التنفس، وتورم الأقدام، وسرعةٍ في نبضات القلب.

فيتامين (ب2): يساهم في نمو الجسم بشكلٍ صحيٍّ وسليمٍ، ويدخل في إنتاج خلايا الدم الحمراء، ومصادره: الموز، والفاصوليا الخضراء، واللحم، واللبن، والجبنة،
والبيض، والبامية، ونبات الهليون، ونقصه يؤدّي إلى حدوث مشاكل في النظر، وتشققاتٍ في الشفة، والتهاباتٍ في الجلد.

فيتامين (ب3): يحم
ي الجلد والأعصاب، ويخفض الكولسترول الضار في الجسم، ومصادره: الجزر، والبروكلي، والبطاطا الحلوة، والبقوليات، والطماطم،
والمشروم، والمكسرات، والدجاج، والبلح، وسمك السلمون والتونا، والكبدة، والأفوكادو، والكبدة، والحبوب، ونقصه يؤدّي إلى الإصابة بالإسهال، واضطراباتٍ في التفكير، وحدوث التهابٍ في الأغشية المخاطيّة.

فيتامين (ب5): يلعب دوراً كبيراً في إنتاج الكولسترول المفيد والهرمونات في الجسم، كما ويعزّز عملية الأيض في الجسم، ومصادره: البطاطا، والدواجن، والحبوب، واللحوم، والمشروم، والبروكلي، ونقصه في الجسم يتسبّب في حدوث تنميلٍ في الأطراف، وخمولٍ في الجسم.

فيتامين (ب6): يدخل في تكوين خلايا الدم الحمراء، ويحمي الدماغ، ويحافظ على وظائفه، ومصادره: الموز، والمكسرات، واللحوم، والحبوب الكاملة، ونقصه يتسبب في حدوث اضطراباتٍ في الأعصاب، والإصابة بفقر الدم.

فيتامينات تذوب في الدهون
فيتامين (أ): يبني العظام، ويحافظ على سلامة الأسنان، والأغشية المخاطية، ويحمي الجلد والبشرة من العوامل المختلفة، ومصادره متعدّدةٌ، منها: السمك، البطاطا الحلوة، وصفار البيض، والقرع، والحليب، والخضروات الورقية، والكبدة، والجزر، ونقصه يؤدّي إلى الإصابة بالعشى الليليّ، واضطراباتٍ في قرنية العين، ممّا يؤدّي إلى جفافها.
فيتامين (د): يحمي الأسنان، ويحافظ على العظام، ويحميها من الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل: الهشاشة واللين، وللحصول عليه ينصح بتعريض الجسم لأشعة الشمس مدّة عشر دقائق، وتكرار ذلك ثلاث مراتٍ أسبوعياً، كما ويمكن الحصول عليه من مصادر غذائية متنوعة، منها: الأسماك الدهنية، مثل: السلمون، والسردين، والبيض، والمشروم، والحبوب، والألبان ومشتقاتها، والحليب، ونقصه يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل: لين العظام، والكساح.
فيتامين (هـ): والذي يعمل كمضادٍ للأكسدة، ويلعب دوراً كبيراً في صنع خلايا الدم الحمراء، ومصادره متعدّدةٌ، منها: زيت الذرة، والمكسرات، والأفوكادو، والمكسرات، والبيض، والكيوي، والحبوب الكاملة، والخضروات الطازجة، وزيت دوار الشمس.
فيتامين (ك): يدخل في عملية تخثر الدم، ومصادره كثيرةٌ، منها: الكيوي، والبقدونس، والحبوب، والملفوف، والسمك، ولحم البقر، والأفوكادو، والبيض، والخضروات الورقيّة، ونقصه يتسبّب في حدوث نزيفٍ في الدم.