فيتامين د

فيتامين د هو أحد أنواع الفيتامينات الذائبة في الدهون، ويُعتبر الفيتامين الأساسيّ لقوّة وصحّة العظام، يقول الخبراء إنّ الجسم بحاجة للتعرّض لأشعّة الشمس مدّة خمسٍ وعشرين دقيقةً بشكل يوميّ؛
كي يأخذ حاجته اللازمة من فيتامين د، ولكن بسبب طبيعة المعيشة من الصعب الاعتماد على أشعة الشمس لأخذ حاجتنا اليوميّة منه؛ حيث أخذت نسبة الإصابة بنقص فيتامين د بالازدياد في وقتنا الحالي،
ومن الممكن أن يؤدّي نقص فيتامين د إلى زيادة خطر الإصابة بالزهايمر، والاكتئاب، والسمنة، وآلام في العظام، والربو، وأمراض القلب، وقد يؤدّي للإصابة بالسرطان. تحتوي القليل من المصادر الغذائيّة على فيتامين د؛ حيث لا يُمكن الاعتماد على المصادر الغذائيّة وحدها لسدّ النقص في مستوى فيتامين د.

المستوى الطبيعي لفيتامين د في الجسم
النسبة الطبيعيّة لفيتامين د في الجسم تتراوح بين خمسةٍ وعشرين إلى أربعةٍ وسبعين نانوغراماً في مليلترٍ من الدم، فإذا نَقص مستوى فيتامين د عن هذا المستوى يؤدّي ذلك لأعراض خطيرة.

حاجة الجسم اليوميّة من فيتامين د
يحتاج الجسم من سنّ السنة إلى سنّ السبعين عاماً إلى ستمئة وحدة دوليّة من فيتامين د، وتزداد حاجة كبار السنّ لفيتامين د لتصل إلى ثمانمئة وحدة دوليّة بعد السبعين عاماً، أمّا الأطفال الرُضّع فيحتاجون لما يُقارب أربعمئة وحدة دوليّة من فيتامين د.

المصادر الغذائيّة لفيتامين د
الأسماك: تُعتبر الأسماك الدهنيّة كالسلمون، والهلبوت، والتونا، وسمك القدّ من المصادر الغذائيّة الغنيّة بفيتامين د؛ حيث تحتوي شريحة واحدة من السمك التي تزن ثمانين غراماً على أربعمئة وخمسين وحدة من فيتامين د، أي بتناول هذه الشريحة نَحصل تقريباً على حاجتنا اليوميّة من فيتامين د.
الحليب: يَحتوي الحليب المدعّم بفيتامين د على كمّياتٍ جيّدة من الفيتامين، حيث يزوّد كوبٌ واحد من الحليب الجسم بمئة وحدة من الاحتياج اليوميّ من فيتامين د.
صفار البيض: يحتوي صفار البيض على أربعين وحدة من فيتامين د، لذلك تناول بيضة يوميّاً يساهم بشكلٍ صغيرٍ بزيادة نسبة فيتامين د في الجسم.
المشروم (الفطر): يمتاز الفطر بفوائده المتعدّدة، ومن فوائده احتوائه على فيتامين د، ويعتبر الفطر من أغنى المصادر النباتيّة بفيتامين د. ويفيد الفطر في زيادة فعاليّة الأيض، والوقاية من السكتات الدماغيّة، وتنظيم ضغط الدم.
الحبوب الكاملة المدعّمة بفيتامين د: تُزوّد الحبوب المُدعّمة الجسم بثلاثمئة وحدة من فيتامين د، وهو ما يُعادل نصف حاجة الجسم اليومية من فيتامين د.
الكبد البقريّ: يُعتبر الكبد البقريّ من المصادر الجيّدة لفيتامين د.