فيتامين e

فيتامين e هو واحد من المركبات الثمانية التي تستطيع الذوبان في الدهون،
كما يُعدّ من المغذّيات الرئيسية التي لها دور هام في الكثير من وظائف الجسم؛ فهو من أقوى مضادات الأكسدة التي تحارب
نمو وانتشار الجذور الحرة داخل الجسم، كما يساعد ويعزز أداء الجهاز المناعي في الجسم، ومن الممكن حصول الجسم على حاجته من فيتامين e عن طريق النظام الغذائي؛
فهو يتوفر في الحبوب الكاملة بالإضافة إلى المكسرات والبذور وزيت الزيتون، كما يتواجد في زيت جوز الهند والخضروات الورقية مثل السبانخ، والفول، وفول الصويا، ومعظم أنواع اللحوم، والحليب، والأفوكادو، والكيوي، وفي البيض، والكبدة، والأسماك الزيتية.

تأثير فيتامين e على البشرة

يؤخّر ظهور علامات التقدم في السن، ويقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة في الوجه.
يحمي البشرة من أشعة الشمس الضارة، ويمنع الإصابة بالحروق الناتجة عنها، كما يحمي من تلف الجلد، ويقلّل من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد.
يعمل على ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف، ومنحها الملمس الناعم والليونة.
يحارب الإصابة بتشقق الشفتين الناتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة لوقت طويل أو التعرض مباشرةً للهواء البارد أو الرياح الشديدة.
يخفف حدة الندبات التي تنتج عن تمدّد الجلد خلال زيادة الوزن أو أثناء فترة الحمل.
يسرّع شفاء خلايا الجلد التالفة. يعالج الإصابة بالالتهابات الجلدية، كما يخفف من حدة التورم والاحمرار.


الجرعة اليومية من فيتامين e

الأطفال الرضع من يوم حتى ستة أشهر، 4 مليغرام/يوم.
الأطفال الرضع من سبعة أشهر حتّى عمر السنة، 5 مليغرام/يوم.
الأطفال من عمر السنة حتى ثلاث سنوات، 6 مليغرام/يوم.
الأطفال من أربع إلى ثماني سنوات، 7 مليغرام/يوم.
الأطفال من تسع إلى ثلاث عشرة سنة، 11 مليغرام/يوم.
اليافعين والبالغين، من 14 سنة وما فوق، 15 مليغرام/يوم.





امتصاص فيتامين e في الجسم

تعتبر سلامة وظائف البنكرياس وإفراز المادة الصفراء وعبورها خلال الأغشية المعوية أمراً ضرورياً وأساسياً لتمكين الجسم من امتصاص فيتامين e،
وبالتالي فعند إصابة هذه الأعضاء بأي اضطرابات مثل الإصابة بالتليف الكيسي وأمراض الكبد المزمنة، أو استئصال أجزاء من الأمعاء،
فإن ذلك يؤدي إلى نقص كمية فيتامين e في الجسم، والتأثير على فترة حياة كريات الدم الحمراء،
ومن ثم الإصابة بالأنيميا وخصوصاً عند الأطفال.

أعراض نقص فيتامين e

الشعور بحركات غريبة في العين واضطرابات في الرؤية.
ضعف عام في العضلات ونقصان في الكتلة العضلية.
عدم الاستقرار أثناء المشي.
اضطرابات في الكبد والكلى اذا استمر لوقت طويل.
فقدان الشعور بالأطراف.