فيتامين أ

فيتامين أ من المركبات القابلة للذوبان من مجموعة الريتنويدات المذوبة في الدهون الموجودة داخل الجسم، ويحتوي هذا الفيتامين على العديد من الفوائد الطبية والتجميلية للجسم،
ويمكن إيجاده في الأغذية النباتية؛ مثل: الجزر، والبروكلي، والمشمش، وتسمى الكاروتينات؛ وهي: البيتا كاروتين والألفا كاروتين،
وفي العناصر الغذائية الحيوانية؛ مثل: الأسماك، واللحوم، والألبان، وتسمى بالاسترات الرتينيل، والريتينول، وحمض الرترنويك، والريتينال، وعلى الشخص المداومة على أخذ كبسولات فيتامين أ، ولكن بعد استشارة الطبيب.

فوائد كبسولات فيتامين أ
منح العينين بصراً جيد، بحيث يمنع جفاف العين، والإصابة بالعمى الليلي.
تقوية مناعة الجسم ضد الالتهابات، فيحفز عملية نمو الخلايا الليمفاوية أو خلايا الدم البيضاء التي تعالج الالتهابات.
حماية طبقة العاج في الأسنان، مما يمنح الشخص أسناناً قوية.
محاربة أمراض العينين؛ مثل: الزرق، والساد، وجميع أمراض العين المرتبطة بالسن.
تجديد الأنسجة والخلايا في البشرة، وذلك عند فردها على الوجه، وتدليكها به.
تقوية العظام، وذلك لأنها تمتص حمض الريتيونيك المتكوّن من فيتامين أ.
تقوية مناعة الجسم من الأمراض، ويبني نظام مناعة صحي وقوي، بحيث يحافظ الفيتامين على الغشاء المخاطي وعلى الجلد والخلايا وصيانتها.
تفتيت الحصوات في الكلى والمرارة.
تثبيط الإنتاج للخلايا السرطانية للجسم.
توليف البروتين والجليكوجين، وتحويل الدهون وتخزينها في الجسم.
تعالج واقي للسرطان.
تحسين كبير في شفاء الجروح، والحروق، والندوب.
تحسن سير عمل الكبد والكلى ونظام الغدد الصماء.
تعالج حبوب الشباب.
تقلل من تجاعيد البشرة.
استبدال الخلايا الميتة بخلايا جديدة لتشكيل بشرة صحية، مما يجعلها تقلل علامات التمدد.
علاج آثار الحبوب وحروق الشمس.

الأعراض الجانبية لفرط استخدام الكبسولات
آلام حادة في البطن.
تشقق الشفاه وجفافها، مما يؤدي إلى تمزقها.
انحدار في مستوى الرؤية فيكون الفيتامين في هذه الحالة سلاحاً ذو حدين لمنطقة العين.
صداع شديد بالرأس.
إرهاق وتعب وإجهاد.
تعرق شديد.
هشاشة الأظافر.
تخدر الجسم، إذ يشعر الإنسان بتنميلٍ ودغدغة في الأطراف.

الكميات الموصى بها من فيتامين أ
يجب الالتزام بالكميات الموصى بها من خلال الطبيب المختص بذلك، وبشكل عام فإنّ الكميات التي يجب أخذها من الفيتامين تختلف من حيث الجنس، والعمر، والنقص الذي يعاني منه الشخص،
ويجب ألا تزيد عن 400 ميكروغرام للأطفال، ولكبيري السن عن 700 ميكروغرام، والحامل يمكنها أن تزيد الكمية لـ 770 ميكروغرام.

مشاكل نقص فيتامين أ
إصابة العيون بالعمى الليلي، والحكة الشديدة، والتهاب العيون واحمرارها، وجفافها الذي يتسبب بحرقان وألم في العيون.
مشاكل جلدية من حكة والتهابات، ومشاكل في الأنسجة.
تزايد القشرة البيضاء في الرأس.
سهولة كسر الأظافر وهشاشتها.
مشاكل جنسية.
إصابة الجسم بالإرهاق، والتعب، والاكتئاب، والأرق.