الفطر

يعتبر الفطر المصدر النباتي الوحيد لفيتامين د،
حيث يُكوّن الفطر فيتامين د عند تعرّضه للأشعة فوق البنفسجية تماماً كالإنسان، كما أنّ الحيوانات تُتنج فيتامين فيتامين د3،
والفطر ينتج فيتامين د2، ويمكن أن يساهم فيتامين د2 في رفع مستويات فيتامين د في الدم؛ إلا أنّه قد لا يكون فعالاً مثل فيتامين د3،
ومع ذلك فإنّ الفطر المزروع في الظلام يحتوي على نسبة قليلة جداً من فيتامين د2،
بينما يحتوي الفطر البري على نسبة مرتفعة من فيتامين د2، حيث إنّ بعض أنواع الفطر البري تحتوي على حوالي 2.300 وحدة دولية من فيتامين د2 لكلّ 100 غرام،
كما يحتوي الفطر المعالج بالأشعة فوق البنفسجية على 130-450 وحدة دولية من فيتامين د2 لكل 100 غرام.

سمك السلمون
يحتوي سمك السلمون على نسبة مرتفعة من فيتامين د، حيث إنّ كل 85 غراماً من سمك السلمون المطبوخ يحتوي على 447 وحدة دولية من فيتامين د، كما أنّ الأسماك الدهنية التي تعيش في المياه الباردة غنية أيضاً بفيتامين د مثل: الماكريل، والسردين، وسمك أبو سيف.

التونة

تعتبر التونة من أهم المصادر الغنية بفيتامين د، حيث يحتوي 114 غراماً من التونة على حوالي 150 وحدة دولية من فيتامين د، وتتميز التونة المعلبة بسهولة تخزينها، وانخفاض ثمنها، ويمكن إدخالها بالنظام الغذائي اليومي بسهولة، حيث تُستعمل في السندويشات، أو السلطة.

جبنة الريكوتا

تعتبر جبنة الريكوتا أهم مصدر طبيعي للأجبان والغنية بفيتامين د، فهي تحتوي على خمسة أضعاف ما تحويه معظم أنواع الأجبان الأخرى، إذ إنّ معظم أنواع الأجبان تحتوي على كمية منخفضة من فيتامين د.

مصادر أخرى

هناك بعض الأطعمة التي تحتوي على كميات قليلة من فيتامين د وهي:
صفار البيض، وكبد البقر،

كما توجد بعض الأطعمة المدعّمة بفيتامين د ومن أهمها:
الحليب، والحبوب الجاهزة للأكل، وعصير الفواكه، والزبادي.