فيتامين ب2

يطلق عليه اسم الرايبوفلافين، وهو عبارة عن فيتامين قابل للذوبان بالماء، وهو ينحدر من مجموعة فيتامينات ب، ومصدره اللحوم الخفيفة، والمكسرات، والبيض، والبقوليات، والألبان،
والحليب، والخضروات ذات الأوراق الخضراء، وفي أغلب الأحيان يتم دعم الخبز، والحبوب بفيتامين ب 2، وهو قابل للتفكيك في حال تعرض للضوء، وسنتعرف في هذا المقال على فيتامين ب2 بشكل عام.

الآثار الجانبية
هناك العديد من الآثار الجانبية التي تنتج من جراء نقص فيتامين ب2، ونذكر منها الآتي:
كسل في نشاط الإنزيمات الفلافوبروتينية، المشاركة في أيض الحيوانات الثدييّة، مثل إنزيم ألفا أمينو أسيد أوكسيديز.
التهابات في الحنجرة، والفم، والأغشية المخاطية، بالإضافة إلى القرحة الجلدية في الشفاه.
فقر دم.
احتقان الصلبة في العين.
ضعف في النشاط البصري.
حالات الحاجة الكبيرة لفيتامين ب2
إدمان الكحول، والحروق، والسرطان، والإسهال المستمر، والحمى المستمرة، بالإضافة إلى الالتهابات، والأمراض المعويّة، وأمراض الكبد، وفرط الدرقيّة، وجراحة معدة، وفي حالة الإجهاد المستمر،
ولدى المولدين المصابين بارتفاع مستويات البيليروبين في الدم، وحب الشباب، والتشجنات العضلية، وفقر الدم وغيرها الكثير.

محاذير الاستعمال
هناك بعض الحالات لا يجوز تناول فيتامين ب2 وهي:
الحساسية.
الحمل، في حالة تم الحصول على جرعات عالية من فيتامين ب2، فهذا يؤدي إلى تشكيل خطر على حياة الأم والجنين.
الرضاعة الطبيعيّة: حيث إنه عند استهلاك كمية كبيرة من فيتامين ب2 أثناء الرضاعة، فهذا يؤدي إلى تشكيل خطر على حياة الأم والطفل.

الأطعمة الغنية بفيتامين ب2
حيث هناك العديد من الأطعمة الغنية بفيتامين ب2 نذكر منها الآتي:

اللحوم: حيث تعتبر اللحوم البقر، واللحوم الحمراء، والضأن من المصادر الأساسية لهذا الفيتامين، فهي تلبي ما يقارب 12% من احتياجات الجسم.
المكسرات: حيث يشكل 28 غراماً من اللوز مع الجوز، ما يقارب 17 % من احتياجات الجسم من فيتامين ب2، بالإضافة إلى أن الكاجو، والصنوبر، والفستق، تشكل 4% من متطلبات الريبوفلافين.
الخضروات الورقية الخضراء: تعتبر الخضروات الورقية الخضراء غنية بشكل كبير بفيتامين ب2، مثل السبانخ، والهليون، والحلبة، والبنجر الخضر،
ويعتبر نصف كوب من السبانخ غني بمقدار 0.21 ملغ بالفيتامين ب2، بالإضافة إلى خضر البنجر الذي يغطي 24% من احتياجات الخاصة بالإنسان.
الحليب: يعتبر مصدراً غنيّاً بشكل كبير بفيتامين ب2، حيث يوفر 1.12 ملغ من فيتامين ب2، والتي تشكل ما يقارب 10.5% من المتطلبات اليومية الضرورية لهذا الفيتامين.
الجبن: حيث تجدد فيتامين 100، وتوفر ما يقارب 1.38 من فيتامين بي2، حيث يعوض 81% من الكمية التي نحتاجها كل يوم.