فيتامين c

يُكثر الناس من الحرص على تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين c بكثرة في فصل الشتاء؛ بسبب قدرة هذا الفيتامين على مقاومة الأمراض المختلفة بما في ذلك الرشح، ونزلات البرد،
وتغير درجات الحرارة، بالإضافة أنّ لهذا الفيتامين العديد من الفوائد الصحيّة التي تعود بالنفع على جسم الإنسان،
وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد فيتامين c.

يعدّ فيتامين c من الفيتامينات التي تعتبر سريعة الذوبان في الماء، ومن المعروف أنّ جسم الإنسان غير قادر على تركيبه بشكل ذاتي، إلا أنّه يحصل عليه من خلال الأغذية الطبيعيّة التي تحتوي عليه بشكل أساسي،
كذلك الحال بالنسبة لأجسام الحيوانات والنباتات، وتجدر الإشارة إلى أنّ جسم الإنسان يمتص ما يقارب التسعة عشر بالمئة فقط من كميّة الفيتامينات الموجودة في الأغذية والمكملات الغذائيّة.

فوائد فيتامين c
تعزيز قوة جهاز المناعة، ووقاية الجسم من العديد من الأمراض مثل مرض السرطان.
المساعدة على سرعة التئام الجروح والكسورالمختلفة، بالإضافة إلى الشفاء من العديد من الأمراض.
المساهمة في تركيب العديد من الهرمونات والخمائر التي تساهم في عمل العديد من الوظائف في الجسم بشكل سليم.
تنقية الجسم من ثاني أكسيد الكربون.
تجديد خلايا الجسم بشكل سليم.
الوقاية من أمراض ارتفاع الكولسترول في الجسم، وأمراض القلب، وتصلب الشرايين.
زيادة قوة اللثة وبالتالي تعزيز صحة الأسنان.
المساعدة على تقوية اللثة.
تحفيز خلايا الجسم على إنتاج الكولاجين.
زيادة امتصاص الحديد والكالسيوم، وبالتالي الاستفادة القصوى منهما.

حاجة الجسم إلى فيتامين c

يحتاج جسم الإنسان إلى ما يقارب الخمسة وحتى الخمسة عشر ميليغراماً من هذا الفيتامين، وتزداد هذه الحاجة لدى الأشخاص المدخنين وكذلك الحال بالنسبة للنساء الحوامل،
وقد تزداد حاجة الجسم إلى هذا الفيتامين في حالة تعاطي بعض أنواع الأدوية مثل الكورتيزون، أما نقص هذا الفيتامين في الجسم عن المعدل الطبيعي فيسبب الإصابة بالعديد من الأمراض مثل مرض الأسقربوط الذي يُعرف بضعف في الشعيرات الدمويّة،
بالإضافة إلى أنّ نقصه يؤدي إلى تعب واضح في جسم الإنسان بالإضافة إلى قلة في النشاط ونقص المناعة ضد الأمراض المختلفة وإطالة فترة التئام الجروح،
وكذلك زيادة سرعة الإصابة بكسور العظام، وضعف في بنية الجسم العامة، وضعف عام في الأسنان، والإصابة بالزكام والبرد بالإضافة إلى مشاكل في المفاصل.

مصادر فيتامين c
الخضار الطازجة والورقية مثل: البقدونس، والكزبرة، والنعنع ، والفجل، والسبانخ، والفليفلة، واللوبياء الخضراء، والبروكولي، والفاكهة الطازجة، والليمون، والفراولة، والكيوي.