فيتامين ب12

يُعتبر فيتامين ب12 من أكثر الفيتامينات المُثيرة للجدل، وهو من مجموعة فيتامينات المجموعة ب؛ حيث يُعتبر من أهمّ العناصر الغذائيّة التي تُحافظ على سلامة خلايا الدم، والخلايا العصبيّة في الجسم،
كما تساعد في تكوين الحمض النوويّ، والوقاية من الأنيميا، وتعتبر الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا، والخمائر، المصدر الوحيد لإنتاج فيتامين ب12.

فوائد فيتامين ب12
تكوين خلايا كُرات الدم الحمراء، حيث يلعب دوراً كبيراً في نموّ كرات الدم الحمراء، حيث يؤدّي عدم وجود ب12 إلى حدوث عيوب في بنية الحمض النوويّ، وبالتالي عيوباً في خلايا الدم الحمراء.
نمو الخلايا العصبيّة؛ حيث يُساهم في نموّ الخلايا العصبيّة، وفي حال نقص فيتامين ب12، ستعمل الطبقة المُحيطة بالأعصاب بشكلٍ أقلّ كفاءة.
استفادة الجسم من البروتين: يعتمد البروتين على فيتامين ب12 لنموّ وإصلاح الخلايا؛ حيث يساعد البروتين في الوصول إلى مختلف أجزاء الجسم، وفي إتمام خلايا الجسم لعمليّة التمثيل الغذائيّ للبروتين، والدهون، والكربوهيدرات.

يساعد في الوقاية من بعض الحالات، نذكر منها:
الأنيميا.
التهاب المفاصل.
الربو.
تصلُّب الشرايين.
السرطان.
الالتهاب الجلديّ.
الشعور بالتعب
اللوكيميا.

أعراض نقص فيتامين ب12
يسبّب نقص فيتامين ب12الشعور بالإعياء، والتعب، والوهن، وفقدان الشهيّة، والإمساك، وفقدان الوزن، والمشكلات المرتبطة بالاتزان، والاكتئاب، وضعف الذاكرة، والتهاب الفم أو اللسان، وقد يؤدّي نقص فيتامين ب12 إلى حدوث تلف الجهاز العصبيّ.

فيتامين ب12 والاكتئاب
أثبتت التجارب العلميّة وجود علاقة بين الاكتئاب وبين فيتامينات المجموعة ب؛ حيث تُساهم هذه الفيتامينات في علاج الاكتئاب بشكلٍ فعّال، وهذه الفيتامينات هي كالتالي:

فيتامين B complex، من أهمّ الفيتامينات للصحة العقليّة والعاطفيّة، ويتمّ توفيره عن طريق النظام الغذائيّ.

فيتامين B1 (الثيامين)، حيث يستخدم المخ هذا الفيتامين لتحويل الجلوكوز في الدم إلى طاقة، وإنّ حدوث أي قصور فيه يؤدّي إلى حصول مشاكل نفسيّة وعصبيّة.

فيتامين B3 (النياسين)، يؤدّي نقصه إلى حدوث الانفعالات، وزيادة الشعور بالقلق.

فيتامين B5 (حمض البانتوثينيك)، حيث يؤدّي نقصه إلى ظهور أعراض الإرهاق، والاكتئاب.

فيتامين B6 (البيريدوكسين)، يُساهم في علاج الأحماض الأمينيّة، ويؤدي نقصه في الجسم إلى حدوث التشويش الذهنيّ.

فيتامين B12، يساهم فيتامين ب 12 في إصلاح الأعصاب المتضرّرة، كما يلعب دوراً حيوياً في إنتاج الرسائل الدماغيّة، مثل الدوبامين، السيروتونين أو هرمون الشعور بالراحة،
حيث تُسيطر هذه المواد الكيماويّة على أنماط المزاج والنوم، وبالتالي الحفاظ على الحالة العقليّة، وتجنّب الاكتئاب، لذلك ينصح بأخذ حبوب B12 لمعالجة الاكتئاب.