فيتامين د

يعد فيتاميد د من مجموعة السيكوسترويد، وهو نوعٌ من أنواع الفيتامينات الذّائبة في الدهون، وهو مهمٌّ في عمليّة امتصاص الكالسيوم الضروري للعظام، وامتصاص المَعادن المهمة للجسم، ويُسمّى أيضاً بفيتامين الشمس لأنّه يُصنع عند تعريض الجسم لأشعة الشمس. يوجد نوعان لفيتامين د وهما: فيتامين د2 ويمكن الحصول عليه عن طريق النباتات، وفيتامين د3 ويُمكن الحُصول عليه من أشعة الشمس.

مصادر فيتامين د
الألبان والأجبان.
البيض خصوصاً الصفار.
الأسماك الدهنية (التونا والسلمون).
الزبدة.
الحليب المدعم.
الفطر.
زيت كبد السمك.
عصير البرتقال.
حليب جوز الهند.


أهمية ووظائف فيتامين د
يقي من الإصابة بمرض السكري.
يزيد من نمو العظام ويُحافظ على سلامتها.
يقوّي جهاز المناعة، ويقي من بعض أنواع السرطانات مثل سرطان القولون.
يقي من بعض الأمراض المُزمنة.
يعالج مرض الاكتئاب.
يساعد على فقدان الوزن.
يمنع حدوث تسمم الحمل.
يحافظ على صحة العقل.
يُقلّل من الاصابة بمرض الزهايمر.
يساعد على تكثيف الشعر، ويمنع تساقطه، ويُعطيه الحيويّة.
يُحافظ على سلامة القلب ويحميه من الجلطات والنوبات.
يُخفّض من مستوى ضغط الدم لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
يؤثّر على صحة الجنين؛ بحيث يحافظ على الجهاز التنفّسي لديه.

الكمية الموصى بتناولها
الكمية المطلوبة تتناسب طرديّاً مع العمر؛ فكلّما زاد العمر زادت الكميّة، ولكن بشكل عام إذا كانت الأعمار ما بين سنة وسبعين سنة فالكميّة المُناسبة تُعادل 600 وحدة عالميّة، أما الذين هم فوق السبعين سنة فيجب عليهم تناول كميّة تُعادل 800 وحدة عالمية.

أعراض نقص فيتامين د
ألم في المفاصل والعضلات.
تسوّس الأسنان.
إحساس بالتعب والإجهاد.
مشاكل في الشعر.
أرق متكرّر.
الإسهال المستمر.
هشاشة في العظام.
أمراض في الجلد مثل الفطريات.
ضعف في العضلات.
التهابات في مناطق مختلفة في الجسم.
عدم انتظام السكر في الدم.
مشاكل في المعدة.
الوزن الزائد.
البشرة الداكنة.
تغيّرات في المزاج والكآبة.
عدم اتزان في السير.


أسباب نقص فيتامين د
عدم التعرّض لأشعة الشمس بشكل مباشر.
زيادة الوزن بشكل كبير.
مشاكل عضوية في الجسم مثل سوء الامتصاص.
استخدام بعض الأدوية.
التدخين.

فوائد فيتامين د للبشرة
يساعد على علاج حب الشباب.
يعالج مرض الصدفية الذي يُصيب الجلد و البشرة.
يعتبر من المواد المضادة للأكسدة؛ لذالك يحمي البشرة من سرطان الجلد.
يُنشّط البشرة ويُعطيها الحيويّة.
يجعل البشرة أكثر نضارةً.
تأثير نقص فيتامين د على البشرة
شيخوخة مُبكّرة.
تلف الجلد وتمدّده.
تَصبّغ البشرة.
حدوث التهابات بنسبةٍ كبيرة.
لا توجد نضارة ولا رونق للبشرة.
ظهور البثور والحبوب.
احتماليّة الإصابة بسَرطان الجلد.