الكالسيوم

يُعدّ الكالسيوم أحد أكثر العناصر توفّراً في جسم الإنسان، وتبلغ نسبته ما يقارب 1.5% إلى 2% من الوزن الكليّ للجسم، و39% من حجم المعادن الكليّة الموجودة فيه، ويوجد الكالسيوم بشكلٍ أساسيّ في العظام والأسنان؛ بحيث تحتوي كلّ منها على ما نسبته 99% من الكالسيوم الموجود في الجسم، وأمّا النسبة المتبقيّة توجد في الدّم والسائل خارج الخلوي، وخلايا الجسم.

وظائف الكالسيوم في الجسم

نموّ العظام والأسنان.
المحافظة على صحّة العظام بعد الوصول إلى سنّ اليّأس.
التقليل من فرص الإصابة بهشاشة العظام.
تنظيم نبضات القلب.
تنظيم انقباض العضلات الإراديّة.
تنظيم انتقال النبضات العصبيّة.
تنشيط عمل العديد من الإنزيمات.
المحافظة على المستوى الطبيعيّ لضغط الدّم.
خفض خطر الإصابة بارتفاع معدّل الكولسترول الضّار بالدّم.

فوائد حبوب الكالسيوم

معالجة انخفاض مستوى الكالسيوم في الدّم.
التحكّم في ارتفاع الفوسفات في حالة الإصابة بالفشل الكلويّ.
خفض خسارة العظام والإصابة بهشاشة العظام.
رفع الكتلة العظميّة وقوّة العظام لدى الجنين عند تناوله من قِبل المرأة الحامل.
خفض مستوى هرمون الغدّة الدرقيّة عند الأشخاص المصابين بارتفاعه الشديد.
معالجة فقدان كتلة العظم، وخسارة العظم بسبب التقدّم بالسن.
تخفيض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم والبروتستاتا.
خفض مستوى الفلوريد عند الأطفال عند تناوله مع فيتامين د وفيتامين ج.
خفض مستوى الكوليسترول بشكل متوّسط عند تناول مكمّلات الكالسيوم مع حميّة غذائية مخفضّة الدهون.
تخفيض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدّم أثناء الحمل عند تناول غرامٍ أو غرامين منه.
منع سقوط الأسنان عند كبار السن في حالة تناوله مع فيتامين د.
تخفيض خطر الإصابة بمرض السكري عند تناوله مع الحمية الغذائيّة.
تخفيض خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم.
تخفيض خطر الدوخة؛ وذلك لحفاظه على ضغط الدّم الطبيعي ومنع التمايل.
تقليل خطر الإصابة بالمتلازمة الأيضيّة عند تناوله مع الحميّة أو مع فيتامين د.
تخفيف نقص فيتامين ب 12.
التقليل من الاكتئاب بعد الولادة.
التحكّم بنوبات التشنّج الناتجة عن النقص المفاجىء في مستوى الكالسيوم في الدّم.
على الرغم من الفوائد الكبيرة للكالسيوم ولكن يجب عدم تناوله دون استشارة طبيب، وإجراء فحوصات وتحاليل مخبرية للتأكّد من حاجة الجسم للمزيد من الكالسيوم، والتأكّد من أنّ تناول مكمّلات الكالسيوم لن تُحدث أضراراً في الجسم، كما يجب تحديد الكميّة المطلوبة من قِبل الطبيب، وقد يتسبّب تناوله مع بعض العقاقير الأخرى بإحداث مشاكل صحيّة في الجسم.

مصادر الكالسيوم الطبيعية
يوجد الكالسيوم في كلّ من اللبن، والبيض، واللحم، والخضراوات الورقيّة كالملفوف والسبانخ، والمكسرات، واللوز، والجبنة، والحليب، والسمسم، وسمك السردين، وسمك السلمون، والثوم، والتين المُجفّف، وفول الصويا، والحبوب المُحمّصة.