فيتامين د

فيتامين د من الفيتامينات الهامّة التي لا يمكن إهمال أهميتها في الحياة، ويجدر بالذكر أنّ فيتامين د يمكن أن يتمّ إنتاجه في الجسم، أو يمكن الحصول عليه من خلال الأطعمة الغذائيّة، ويعتمد إنتاج فيتامين د بشكل رئيسيّ على وجود الأشعة الفوق البنفسجيّة، والتي توجد فقط في أشعّة الشمس، ويسمح التعرّض المباشر للإنسان لأشعّة الشمس بدخول الأشعة الفوق البنفسجية للجلد، ممّا يغيّر من المواد الموجودة في الدم ويحوّلها إلى فيتامين د، ويجب التنويه هنا أنّه في حال قلت نسبة فيتامين د في جسم الإنسان عن المعدّل الطبيعي فإنّ الجسم يتعرّض لمشاكل صحيّة مختلفة، وسنقوم في هذا المقال بالتعرف على النسبة الطبيعية لفيتامين د في جسم الإنسان، بالإضافة إلى توضيح أهم الطرق التي تزودنا بهذا الفيتامين.

نسبة فيتامين د الطبيعية في الدم

من المعروف أنّ فيتامين د مهمّ جداً للحفاظ على صحّة جيّدة للعظام، فهو يحسن من عملية امتصاص الكالسيوم في الجسم، وهذا يعني أن خطر الإصابة بهشاشة العظام يزداد عند نقص فيتامين د في الجسم، كما ويزيد من فرص الإصابة بتشوهات العظام، والالتهابات المختلفة، والسرطانات، ولتجنّب هذه المشاكل وغيرها يجب التأكد دوماً من نسبة هذا الفيتامين في أجسامنا، وذلك من خلال إجراء فحص دم بسيط، والذي سيزوّدنا بمعلومات دقيقة عن مستوى فيتامين د.
يحتوي جسم الإنسان على أشكال مختلفة من فيتامين د، ووفقاً لما صرحه الأطباء فإن النسبة الطبيعية لفيتامين د في جسم الإنسان تتراوح ما بين 20 إلى 50 نانوجرام في المليميتر، وفي حال قلت هذه النسبة عن 20 نانوغراماً/مل فإن الجسم عنده نقص في فيتامين د، وهذا الأمر خطر، وأيضاً تكون الخطورة عند زيادة النسبة في جسم الإنسان عن 50 نانوغراماً/مل، وفي كلا الحالتين يجب مراجعة طبيب خاصّ لأخذ العلاج اللازم، كما يجب على الإنسان العمل على الوقاية من هذه المشاكل، وذلك من خلال أخذ 600 وحدة دوليّة من هذا الفيتامين يومياً وللأشخاص البالغين، و800 وحدة دوليّة للأشخاص الذين أعمارهم أكبر.

طرق الحصول على فيتامين د
يتمّ الحصول على فيتامين د من خلال هذه الخطوات:


الجلوس تحت أشعة الشمس في أوقات ما بعد الظهيرة، وتجنب الجلوس تحت أشعة الشمس في أوقات الظهيرة، وذلك لتجنّب حدوث أمراض صحية.
تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، بالإضافة إلى تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي على هذا الفيتامين.
شرب الحليب قليل الدسم ومنتجات الألبان، بالإضافة إلى سمك السلمون وسمك التونة والبيض، فجميع هذه الأطعمة من أهمّ المصادر لفيتامين د.