حمض الفوليك

الفوليك أسيد أحد الفيتامينات المعقدة من المجموعة (ب)، كما يطلق عليه أيضاً اسم (ب9)، وهو عبارة عن حمض دهنيّ غير مشبع، يحصل الجسم عليه عن طريق بعض المواد الغذائيّة، ويحتاج الجسم للفوليك أسيد لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وتوزيع الحديد بشكل صحيح داخل الجسم، وإنتاج المادة الوراثيّة DNA وRNA، كما يشكل جزءاً رئيسيّاً في تركيب السائل المحيط بالنخاع الشوكيّ، لذلك فهو ضروري لصحة وسلامة الجسم، ولكونه من الفيتامينات الذائبة في الماء، فإن الفائض منه يخرج من الجسم عن طريق البول، لذلك فهو فيتامين آمن.

المصادر الغذائية لحمض الفوليك
الكبدة، والأجبان، والألبان، والفواكه، والخضار الورقيّة مثل: السبانخ، والبروكلي، والهليون، والملوخية، وورق العنب، والبقوليات مثل العدس بأنواعه، وخبز القمح، والبطاطا، واللحوم والأسماك، وينصح بتناول هذه المواد الغذائيّة، مع إضافة عصير الليمون إليها، حيث يزيد فيتامين c سرعة امتصاص الحديد في الجسم.

فوائد حمض الفوليك
إنتاج وتكوين كريات الدّم الحمراء.
تكوين خلايا الدم البيضاء، للقيام بوظائفها بشكل سليم.
المحافظة على صحّة القلب، وحمايته من الإصابة بأمراض القلب والشرايين والجلطات، بسبب تأثيره في الحمض الأميني (الهوموسيستين)، الذي يؤدي في حال ارتفاع تركيزه في الدم إلى الإصابة بتصلّب الشرايين.
المحافظة على صحّة الدماغ، من الإصابة بمرض الزّهايمر، كما يقلل من الشعور بالاكتئاب، ويقوّي الذّاكرة.
تجديد الخلايا في الجهاز الهضميّ، والحفاظ على صحّته، عن طريق الحفاظ على نظام متوازن للهضم في الجسم.
توزيع كميّة الحديد في جسم الإنسان بشكل جيّد، للحماية من الإصابة بالأنيميا.
التقليل من خطر الإصابة بالسّرطان، وبشكل خاص سرطان الجهاز الهضميّ، مثل سرطان القولون، أو سرطان الثدي.
تجديد خلايا البشرة، ومنع ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد، عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة، ممّا يزيد من نضارتها وشبابها، كما يوحّد لون البشرة، ويزيل التصبّغات الناتجة عن عدم امتصاص المعادن والفيتامينات، ويحمي الجلد من الإصابة بمرض البهاق.
منع تساقط الشعر، حيث يزيد من قوّة بصيلات الشعر، ويزيد من رطوبة الشعر ولمعانه، كما يمنع التقصّف، مما يترك الشعر أكثر نعومةً وحيوية.
التقليل من حدوث التشوّهات الخلقية في الأجنة، مثل تشوهات القلب والكلى والشفة الأرنبيّة، لذلك ينصح بتناول حبوب الفوليك أسيد خلال الحمل.

أضرار نقص حمض الفوليك في الجسم
نقص حمض الفوليك في الجسم يؤدي إلى الإصابة بالتقرحات، والأنيميا، واحمرار اللسان، والإعياء، والضعف العام، وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وحدوث التشوهات الخلقية للأجنة أثناء فترة الحمل.