الماء

يحتوي كوكب الأرض على العديد من المقدّرات والثروات الطبيعيّة التي لا غنى عنها، ومنها الماء الّذي يتواجد في المسطّحات المائية المختلفة من بحار ومحيطات وأنهار، بالإضافة إلى وجوده في باطن الأرض متمثّلاً بالمياه الجوفيّة، لتشكّل نسبة المياه على الأرض حوالي ثلاثة أرباع مساحتها.
للماء العديد من الاستخدامات والفوائد التي تجعلنا نُقدّر كل يوم هذه النّعمة المباركة، فقد قرّرنا عرض بعض منها في المقالة، بالإضافة إلى التطرّق لبعض الطرق التي يمكن من خلالها ترشيد استهلاك المياه.

استخدامات الماء
الطبخ، فالماء مكوّن أساسي عند تحضير الشوربات على سبيل المثال لا الحصر.
يستخدم للزراعة، فالماء شرط أساسي لنموّ النباتات، بالإضافة إلى أمور أخرى يتطلبها نمو النبات.
التنظيف، كتنظيف الأرضيّات والسيارات والأبواب والشبابيك.
يستخدم للوضوء الذي لا بد منه عند أداء الصلاة، وللاستحمام؛ فهو يزيل الأوساخ عن الجسم وكذلك الخلايا الميّتة، كما أنه يخلّص الجسم من الطاقة السلبيّة، كطاقة الحزن أو الغضب أو التوتّر، لذلك فإنّه كثيراً ما ينصح الأشخاص سريعي الغضب والانفعال بضرورة غسل الوجه أو الوضوء.
يستخدم في الصناعة؛ إذ تستفيد منه المصانع في تكييف المباني، كما تستخدمه المصانع لغرض تبريد الآلات كما هو الحال مع مصانع الحجر والبلاط، حيث ينتج عن احتكاك الحجر بالآلة حرارة عالية، يتم تبريدها باستخدام المياه.
يساعد في عملية توليد الكهرباء؛ إذ كثيراً ما تستغل مساقط المياه لتحريك دواليب تعمل على إنتاج الكهرباء بتحركها.
الشرب؛ فبدون الماء يستحيل أن يظل الإنسان أو الحيوان أو النبات على قيد الحياة.
يستخدم الماء كمادة خام مع مكوّنات أخرى في بعض الصناعات مثل صناعة المشروبات الغازيّة والعصائر، كما وتستخدمه المصانع من أجل غسل الخضار والفواكه قبل القيام بتعليبها أو تجميدها.
يستخدم من أجل إطفاء الحرائق.
يستخدم في النوافير بحي يمنح منظراً جميلاً، عدا عن تلطيفه لجو المنطقة التي تتواجد فيها النافورة، وإعطاء الشعور بالبرودة والانتعاش.
يمكن استغلاله لممارسة العديد من الهوايات والرياضات، كرياضة السباحة والغطس، ورياضة التزلّج على الماء وركوب الأمواج.

طرق ترشيد استهلاك الماء
هناك طرق كثيرة يمكن من خلالها ترشيد استهلاك الماء ومنها:

استعمال الدلو لغسل السيّارات بدلاً من استعمال خرطوم المياه، من أجل تقليل كميّة المياه المهدورة.
ريّ المزروعات باستخدام الطرق الحديثة المتبعة في الحدائق والمزارع، وتشمل الري بالتنقيط واستخدام أنظمة الرّذاذ.
فحص صنابير وأنابيب الماء في المنزل بشكل دوري، تحاشياً لحدوث أي تسرّب في الماء دون الانتباه لذلك العطل.