زيت السمك

يتواجَد زيت السّمك على هيئةِ كبسولاتٍ، أو في العديد من أنواع السّمك؛ كسمك السّردين أو السّلمون أو التّونة والمحار، ويتم استخدامه من العديدِ من الأشخاصِ لاحتوائه على الأوميغا 3 الدّهنية المفيدة، وحمض الألفالينولينيك وحمض الدّوكوساهيكسانويك وحمض الجاما لينوليك. فتوجد لزيت السّمك العديد من الفوائد، وكذلكَ العديد من الأضرار.

فوائد زيت السّمك
من هذه الفوائد:

الحفاظ على صحة القلب: فيساعد زيت السّمك على علاج أمراض القلبِ والأوعيةِ، والوقايةِ من السّكتاتِ القلبية؛ فيحتوي زيت السّمك على الأوميغا 3 التّي تساعد على تنظيم ضربات القلب، وتقليل مستوى الكولسترول الضّار في القلب، كما يساعد زيت السّمك على تقليل تراكم الدّهون الثلاثيةِ الزّائدةِ ومنع الإصابة بتصلب الشّرايين، وعلاج الجلطات الدّماغية، وعند الانتظام على تناول كبسولات زيت السّمك؛ يساعد ذلك على تجنّب الوفاةِ المفاجئةِ بسبب الأزماتِ القلبية.
فقدان الوزن الزّائد: فقد أثبتت العَديد من الدّراسات في جامعة جنوب استراليا أنّ زيت السّمك يُحسن من حرق الدّهون في الجسم عند ممارسة التّمارين الرّياضية وبذل أي مجهودٍ كبير.
تقوية جهاز المناعة: عند الاستهلاك المنتظمِ لزيت السّمك يقوّي ذلك جهازِ المناعة وخاصّةً لأمراض الإنفلونزا ونزلات البرد والسّعال، كما تساعد الأوميغا 3 على تنشيط السّيتوكينات التّي تقوي المناعة، كما أثبتت العديد من الدّراساتِ أن زيت السّمك يساهمُ في الطفح الجلدي والحمى.
علاج التهاب المفاصل: يساعد زيت السّمك على علاج التهاب المفاصل والرّوماتيزم، وتسكين الألم النّاتج عنها، والحدّ من التّهاب الغضاريف.
التّخلص من الاكتئاب والقلق: يُقلّل زيت السّمك الشّعور بالاكتئاب والتوتّر والإجهاد، كما يزيد من الرّغبة الجنسية؛ فزيت السّمك مهم جداً في علاج حالات الاكتئاب الشّديد، والاضطرابات العصبية.

أضرار زيت السّمك
في حال تناول زيت السّمك بنسبةٍ مفرطةٍ؛ فقد يؤدّي ذلك إلى العديد من الأضرار رغم فوائدِ زيتِ السّمكِ العديدة، ومن هذه الأضرار:
الإصابةُ بالنّزيف الحاد عند النّساء، والإصابة في سيولةِ الدّم.
هبوط مستوى الكولسترول في الدّم عن الحدّ الطّبيعي.
التّقليل من نسبة الأكسجين في الدّم بشكلٍ كبيرٍ وخاصّةً عند الأشخاص المدخنين.
خفض ضغط الدّم بنبسةٍ كبيرةٍ وخاصّةً للأشخاص الذين يَتناولون أدوية الضّغط.
زيادة كمية الزّئبق في الجسم مما يؤدي إلى التّسمم.
سوء حالة مرضى الاكتئاب في حالة تناول زيت السّمك بنسبةٍ تزيدُ عند ثلاث جرامات؛ مما يؤدي إلى زيادةِ حالات الانتحار، لذلك لا بد من استشارة الطّبيب المختص قبل تناول زيت السّمك.
وجود صعوبة في تجديد الخلايا التّالفة.
زيادة الإصابةِ بالجلطات والسّكتات القلبية في حالةِ زيادةِ جرعةِ زيت السّمك، لذلك يجب استشارة الطّبيب المختص