علاقة فيتامين د بالسمنة

يعتبر فيتامين د (بالإنجليزية:Vitamin D) من المغذيات المهمة والرئيسية للحفاظ على صحة الجسم، إذ يعمل على تقوية جهاز المناعة ويحافظ على صحة العظام والأسنان القوية، ويسهل من امتصاص عنصري الكالسيوم والفوسفور، ويمكن الحصول عليه من الأطعمة أو المكملات الغذائية، كما أنّ الجسم قادر على تصنيعه من خلال التعرض لأشعة الشمس، وأثبتت الدراسات أنّ السمنة تعد من أهم العوامل التي تسبب نقص فيتامين د، والسبب أن فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، وبالتالي فإنّه سيتوزع داخل الدهون المتراكمة ولن يصل إالى الدم،[١] كما أثبتت الدراسات أنّه يوجد علاقة بين تناول كبسولات فيتامين د وفقدان الوزن، فقد بينت دراسة أجريت لمدة سبع سنوات على أكثر من 36000 امرأة في الولايات المتحدة، تتراوح أعمارهن بين 50 و 79 عاماً، أخذت نصف النساء 1000 ملليغرام من الكالسيوم و 400 وحدة دولية (IU) من فيتامين د كل يوم، أظهرت الدراسة أن مكملات الكالسيوم و فيتامين (د) قد أدت إلى تباطؤ زيادة الوزن بشكل ملحوظ.

فيتامين د يساعد على فقدان الوزن
أثبتت الدراسات أن فيتامين د لا يسبب زيادة الوزن بل يمكنه أنّ يساعد على فقدان الوزن، وبينت الدراسات أن فيتامين د يمكن أن يقلل من تكوين الخلايا الدهنية الجديدة في الجسم، ويمكنه أيضاً تقليل تخزين الخلايا الدهنية، والحد بشكل فعال من تراكم الدهون في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يمكن لفيتامين د زيادة مستويات مادة السيروتونين (بالإنجليزية:serotonin)، وهو ناقل عصبي يؤثر على كل شيء من المزاج إلى تنظيم النوم، وقد يلعب السيروتونين دوراً في السيطرة على الشهية ويمكن أن يزيد من الشعور بالشبع، كما تم ربط ارتفاع مستويات فيتامين د مع ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون (بالإنجليزية: testosterone)، والتي يمكن تساعد على فقدان الوزن،[١]وقد وجدت إحدى الدراسات المنشورة في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية (بالإنجليزية:American Journal of Clinical Nutrition) أنّ النساء ذوات الوزن الزائد في فترة ما بعد انقطاع الطمث اللواتي تناولن مكملات فيتامين د حققن ارتفاع مستويات فيتامين د في الدم، واستطعن فقدان الوزن أكثر من النساء اللواتي لم يصلن إلى هذه المستويات.

مصادر فيتامين د
بحسب التوصيات الحالية فإنه يجب استهلاك 400-800 وحدة دولية (10-20 ميكروغرام) من فيتامين د يومياً، كما يمكن للأشخاص الذين يحتاجون إلى المزيد من فيتامين (د) أن يستهلكوا ما بين 1000 إلى 4000 وحدة دولية (25 - 100 ميكروغرام) يومياً، ولا ينصح باستهلاك أكثر من ذلك،[٤]يمكن الحصول على فيتامين د من الأغذية الغنية فيه من الأسماك الدهنية، مثل الرنجة والماكريل والتونة، ومنتجات الألبان والعصائر والحبوب قليلة الدسم التي يتم تدعيمها بفيتامين د، كما أن التعرض لأشعة الشمس يمكن الجسم من إنتاج ما يلزم من فيتامين د، لكن يجب الإنتباه الى أن التعرض الزائد لأشعة الشمس يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بحروق الشمس وسرطان الجلد.