كبسولات زيت السمك

يعرف زيت السمك على أنّه زيت يوجد في الأسماك والمكملات الغذائية على شكل أقراصٍ تعرف بأقراص زيت السمك.
مكونات كبسولات زيت السمك
تكمن أهمية هذا الزيت باحتوائه على أحماض الأوميغا3 الدهنية بشكلٍ أساسي وكلٍ من حمض الدوكوساهيكسانويك، وحمض الألفا لينولينيك، وحمض الجاما لينوليك، والتي لها العديد من الفوائد لجسم الإنسان، في هذا المقال سنذكر فوائد كبسولات زيت السمك.

فوائد كبسولات زيت السمك
يحتوي زيت السمك على العديد من الفوائد منها:


تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والتقليل من مستوى الكوليسترول الضار في الجسم وزيادة مستوى الكوليسترول الجيد، وقد أثبتت الدراسات أنّ الاستهلاك المنتظم لهذا الزيت يقلل خطر الوفاة بالأزمة القلبية.
التخلّص من الوزن الزائد، حيث أثبتت الأبحاث الطبية التي تمّ إجراؤها في جامعة جنوب أستراليا أنّ هذا الزيت يحسّن فعالية التمارين الرياضية لحرق الدهون.
تقوية مناعة جسم الإنسان، ممّا يزيد قدرته على مقاومة العديد من الأمراض، مثل: الإنفلونزا ونزلات البرد والسعال؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّه ينشط السيتوكينات الموجودة في الجسم.
علاج الحمى ومشاكل الطفح الجلدي.
علاج مرض الإيدز.
الحدّ من التهابات الجسم خاصةً الموجودة في الأنسجة.
علاج اضطرابات الجهاز الهضمي والحدّ من مشاكل التهابات الأمعاء.
علاج التهابات المفاصل والروماتيزم، والتقليل من الحاجة إلى استعمال جرعاتٍ كبيرةٍ من المسكنات والحدّ من الإنزيمات التي تضر بالغضروف.
التقليل من الأرق والتوتر، والإجهاد بالأضافة إلى قدرت هذا الزيت في الحدّ من الاكتئاب، وعلاج مشكلة انخفاض الرغبة الجنسية، والاضطرابات العصبية المختلفة، حيث أثبت الباحثون في ولاية أوهايو أنّ هذا الزيت مفيدٌ جداً في علاج الاضطرابات العصبية، وقد تمّ إجراء مجموعةٍ من التجارب على السجناء وتمّ الاستنتاج بأنّ تناول هذا الزيت أو كبسولاته يخفض معدل الجرائم والعنف.
تحسين الرؤية والحدّ من الأمراض المرتبطة بالتقدم بالسن، مثل: مشكلة الضمور البقعي، وقد أظهرت العديد من الأبحاث العلمية قدرة كبسولات هذا الزيت على علاج مشكلة الضمور البقعي والمشاكل الأخرى التي تصيب العين.
علاج مرض الزهايمر؛ حيث أثبتت الدراسات التي أجريت في ولاية أريزونا أنّ الأحماض الدهنية الموجودة في هذا الزيت تساهم وبشكلٍ كبير في التخلص من هذا المرض، بالإضافة إلى قدرته على الحدّ منه.
زيادة التركيز وتقوية الذاكرة وعلاج مشكلة ضعف النشاط، حيث أثبتت الدراسات أنّ تناول الأطفال لجرعاتٍ من زيت السمك مدّةً تصل حتى خمس عشرة أسبوعاً أظهر تحسناً واضحاً في سلوكهم من خلال عمله على تحسين أداء المخ، كما أنّ إعطاء جرعات منتظمة من هذا الزيت للمرأة الحامل يعزز نمو المخ لدى الجنين