حمض الفوليك

Folic acid، ويعرف بفيتامين B9، ويعتبر من الفيتامينات المعقدة، ويستفاد منه في بناء خلايا الدم الحمراء، كما أنها من الفيتامينات الهامة لتأييض البروتينات والدهون. يلعب حمض الفوليك دوراً هاماً في الحفاظ على سلامة المنطقة الهضمية وصيانتها، كما أنه ضروري للحفاظ على صحة الجلد والشعر والنظام العصبي والعضلات والأنسجة.

كما يلعب حمض الفوليك دوراً ضرورياً في صنع وإنتاج DNA, RNA, ويحتاجه جسم الإنسان بشكل كبير بفترات معينة كمرحلة المراهقة والحمل والطفولة، ويعمل فيتامين B9 مسانداً لفيتامين B12، ويحكم سيطرته على خلايا الدم الحمراء وعملية غنتاجها، كما تعتبر موزعاً رئيسياً للحديد في جميع أنحاء الجسم بشكل سليم، وفي حال نقص فيتامين B9 من الممكن أن يصاب الإنسان بفقر الدم.
يعتبر حمض الفوليك من المكملات الغذائية الأساسية للحامل خلال الثلاثة أشهر الأولى من خلال تناول الحديد مع حمض الفوليك، وفيتامين ج، كما تنصح الحامل بتناول التمر ويكون ذلك باستشارة الطبيب، بالإضافة إلى استعمال الكالسيوم في الفترة التي تسبق الشهر التاسع.

فوائد حمض الفوليك

يضعف فرص الإصابة بسرطان القولون وعنق الرحم.
يحمي القلب من الإصابة بالأمراض.
يقلل من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية.
يخفف من احتمالية الإصابة بفقدان الذاكرة.
يمنع الإصابة بمرض الزهايمر.
يقي من الضمور البقعي.
يحمي الإنسان من الإصابة بالأرق.
يخفف من حدة الاكتئاب.
يحّد من متلازمة الساق.
يساهم في علاج المرض الجلدي البهاق.
يخفف من مشاكل اللثة.

أعراض نقص حمض الفوليك

يصاب الإنسان بمرض الأنيميا.
الإسهال.
الإصابة بقرحة المعدة.
يؤثر سلباً على النمو.
يتسبب بتورم اللسان والتهابه.
يؤدي لخفقان القلب.
يشعر الإنسان بالضعف والتعب.
يفقد الإنسان من وزنه.
يكتئب الإنسان ويصاب باضطراب بالمزاج.
تنخفض رغبته الجنسية.
لين العظام وسهولة كسرها خاصة لدى كبار السن.
قد تتسبب نقصان نسبة حمض الفوليك في حالات الإجهاض أو نقص وزن الجنين عند الولادة.

مصادر الغذاء لحمض الفوليك

يمكن للإنسان الحصول على حمض الفوليك من مصادر طبيعية خاصة في الخضروات الورقية كاللفت الأخضر، والسبانخ، والفاصولياء، والخس، والبازيلاء، كما من الممكن أن يحصل عليه الإنسان من الفراولة، والفلفل الرومي بأنواعه، والكرنب، والقرنبيط.
كما تعتبر بذور عباد الشمس من المصادر الغنية بحمض الفوليك، ويعتبر الكبد مصدراً غنياً بالفوليك، وتحتوي حبوب الإفطار الكاملة على نسبة تتراوح ما بين 25% و 100% من مادة RDA لحمض الفوليك.
الآثار الجانبية لزيادة حمض الفوليك
إصابة جدران المعدة بالتقلصات.
الإسهال.
خروج الغازات من جسم الإنسان.
انتشار الطفح الجلدي.
تلف الأعصاب.
تهيج الجلد