فيتامين ب1

فيتامين ب1، أو مايعرف بالثيامين thiamin، ويشكل هذا الفيتامين أحد أشهر القواعد الأمينية الموجودة في حمض الدنا، ويستبدل بمركب اليوراسيل عندما يصل للرنا، ويرتبط هذا الفيتامين برابطة هيدروجينية ثلاثية مع السايتوسين عندما يشكل حمض الدنا، ويصنف هذا الحمض من مركبات البايريمدين المهمة، كما أنه يؤدي دوراً هاماً في صحة الجسم، فهو من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء والتي يسهل على خلايا الجسم امتصاصها.

استخدامات فيتامين ب1
يستخدم هذا الفيتامين لمكافحة مرض الإيدز، فهو يعزز من مناعة الجسم.
يخفف آلام مرض السكري.
يفيد في علاج أمراض القلب.
يقلل من ضرر إدمان الكحول على الجسم.
يقي من علامات الشيخوخة، كما أنه يفيد في علاج القروح.
يقي من تلف الدماغ وخاصة من متلازمة المخيخ.
يحمي من إعتام البصر، والماء الزرقاء بالعين.
يحسن الأداء الرياضي، ويقلل من التعرض للدوار.
يفيد في علاج مشاكل الجهاز الهضمي كفقدان الشهية، ومشاكل الإسهال، والتهابات القولون التقرحي.
يعزز قدرات التعلم، ويحفز طاقة الجسم فهو يحمي من الإجهاد، كما يقي من فقدان الذاكرة.
يفيد في الحماية من الإصابة بسرطان عنق الرحم، ويحمي من مرض السكري من النوع الثاني.

حاجة الجسم من فيتامين ب1
تقدر حاجة جسم الإنسان البالغ من هذا الفيتامين بحوالي 0.5 ملجم لكل 1000 كيلوكالوري يومياً.
أما جسم الأطفال في عمر1-3 سنة فيحتاج جسمهم لحوالي 0.5 ملجم.
والأطفال في عمر 4-8 سنوات فيحتاج جسمهم لحوالي 0.6 ملجم.
وفي حالة الأطفال الذين في عمر 9-13 سنوات فتبلغ حاجة جسمهم في اليوم لحوالي 0.9 ملجم.
بالنسبة للذكور في العمر14-70 سنين فتقدر حاجة الجسم لحوالي 1.2 ملجم.
فيما يخص الإناث في العمر مابين 14-70 سنوات فتقدر حاجة جسمهم لهذا الفيتامين بحوالي 1.1 ملجم.
بالنسبة للحوامل في العمر مابين 19-50 سنة فيحتاج جسمهم لهذا الفيتامين بمعدل 1.4 ملجم.
والمرضعات في العمر 19 -50 سنة فحاجة جسمهم تقدر بحوالي 1.4 ملجم.

مصادر فيتامين ب1
من المصادر الهامة لهذا الفيتامين الخميرة والكبدة، كما أن اللحوم الحمراء ومعظم الحبوب الكاملة كالقمح، كما أن بعض النباتات تحتوي على هذا الفيتامين، ومن أشهرها؛ الفاصوليا والبطاطا، والهليون والسبانخ والفطر والبازيلاء والخس والفجل، ومعظم أنواع البقوليات أيضاً، كما أن التونا وبذور عباد الشمس وثمار الطماطم والباذنجان تحتوي على هذا الفيتامين، وجميع تلك المصادر تمد الجسم بالكمية المعتدلة من هذا الفيتامين، ومن المهم عدم تناوله بكميات كبيرة فإن له تأثير عكسي ضار بصحة الجسم.