الزنك

الزنك او الخارصين ورمزه الكيميائي (Zn)،
وهو فلز انتقالي، وهو العنصر الأول في المجموعة رقم 12 من الجدول الدوري، عدده الذري 30 ويتميز بلونه الفضي ذو اللمعان المميز،
يوجد في الطبيعة وفي قشرة الأرض بالتحديد بعدة خامات، مثل: الويلميت، والفرانكلينيت، وعلى شكل مخلوط الزنك، وسميثسونايت، ويُعتبر الزنك من أكثر العناصر وفرة في القشرة الأرضية، ويُستخدم في جلفنة الحديد ومنعه من التآكل،
وفي صناعة البطاريات، بالإضافة إلى استخدامه في صناعة سبائك اللحام والطلاء، وله العديد من المركبات سنذكرها في هذا المقال.

مركبات الزنك

المركبات اللاعضوية

هيدروكسيد الزنك: يعرف باسم هيدروكسيد الخارصين، وهو عبارة عن مسحوق صلب أبيض اللون، وهو ضعيف الانحلال في الماء ولكنه سريع التحلل في الأحماض والأسس،
ويتحلل هيدروكسيد الزنك في محلول الأمونياك حيث يشكل معقد رباعي أمين هيدروكسيد الزنك، ويتمّ تحضيره من خلال إضافة قلوي إلى محلول ملح من أملاح الزنك، ويتمّ استخدامه في تحضير مركبات الزنك الأخرى.


أكسيد الزنك:

هو عبارة عن مادة بيضاء اللون، لا تذوب في الماء، ويتمّ تحضيره مخبرياً من خلال عملية حرق الزنك في الهواء أو من خلال تكليس الزنك، ويُستخدم في إنتاج الطلاء وبطاريات السيارات والمطاط والزجاج والسيراميك.

كبريتيد الزنك:
هو عبارة عن مسحوق بلوري أصفر اللون، ضعيف التحلل في الماء، ويتفكك نتيجة تأثير الأحماض عليه، وينتج غاز كبريتيد الهيدروجين،
ويحضر مخبرياً عن طريق تمرير غاز كبريتيد الهيدروجين على محلول من أملاح الزنك أو باستخدام أحد أملاح الكبريتيدات، ويُستخدم كخضاب مع كبريتات الباريوم.

كبريتات الزنك:

هو عبارة عن مسحوق أبيض اللون، يرتبط بالماء ليشكل أحادي وسباعي هيدرات، ويوجد مستقلاً عن الماء، وله قدرة جيدة على التحلل في الماء،
ولكنه لا يتحلل في الإيثانول، وعند تسخينه على حرارة 500 دجة مئوية فما فوق يتمّ الحصول على أكسيد الزنك وثنائي أكسيد الكبريت والأكسجين،
يُحضر من خلال حل فلز الزنك أو أكسيده في حمض الكبريت، ويُستخدم في تحضير مركبات الزنك الأخرى.

هاليدات الزنك:
هي مركبات غير ذائبة في الماء، وتكون على شكل بلورات عديمة اللون والرائحة.

مركبات عضوية معدنية

دي ميتل الزنك:
وهو عبارة عن سائل يتفكك في الماء، ويحترق تلقائياً في الهواء، وعند تسخينه إلى 29 درجة يتحول إلى الحالة الصلبة.

دي إيتيل الزنك:
هو عبارة عن سائل يتحول إلى Zn(C2H5)2O2 بالأكسدة في الهواء، وعند تسخينه إلى 300درجة يتحول إلى الحالة الصلبة، ويتميز بتفاعله بشكلٍ كبير مع الماء والكحول.