ممارسة تمارين القوة

يمكن للفرد التخلص من دهون جسمه بفعالية من خلال ممارسة تمارين القوة، بحيث يعمل على ممارستها لمدة نصف ساعة، وليومين، أو ثلاثة أيام غير متتالية كل أسبوع، حيث أنه وفقاً لمنشورات هارفرد الصحية؛ فإن الفرد الذي يزن سبعين كيلوغراماً يمكنه حرق مئة واثنا عشر سعرة حرارية في كل جلسة يقوم بها بممارسة تمارين القوة، ومن جهة أخرى؛ فإن ممارسة تمارين القوة تساهم في منع فقدان الفرد للأنسجة العضلية عند فقدانه للوزن، وبالتالي فإن الفرد يخسر المزيد من الدهون، حيث أن الأنسجة العضلية تساعد في حرق المزيد من السعرات الحرارية حتى خلال أوقات الراحة، لذلك فإنه يتوجب على الفرد البدء بممارسة خمسة عشر نوعاً من تمارين القوة التي تستهدف العضلات الكبيرة الخاصة به، وتكرارها لمدة عشر مرات، ثم زيادة الأوزان تدريجياً عندما يصبح أكثر قوة، أو تكرار التمارين لعدة مرات إضافية، ومن تمارين القوة التي يمكن للفرد القيام بها تمرين الدفع، وتمرين مقاعد الضغط، والقرفصاء، والجرش، وغيرها الكثير من
التمارين الأخرى.

تناول الخل
يمكن للفرد التخلص من دهون جسمه بفعالية من خلال إضافة الخل إلى نظامه الغذائي، حيث أنه بالإضافة إلى فوائد الخل في الحفاظ على صحة القلب، ونسبة السكر في الدم، فإن تناول الخل يساعد أيضاً في زيادة حرق الدهون وفقاً لبعض الأبحاث، وحسب إحدى الدراسات؛ فإن تناول ملعقة إلى ملعقتين من الخل يومياً يساهم في التقليل من وزن الجسم، ودهون البطن، ومعدل محيط الخصر خلال فترة إثني عشر أسبوعاً، كما تبين أيضاً بأن تناول الخل يساعد في الشعور بالامتلاء، والحد من الشهية، وأظهرت دراسة أخرى أجريت على أحد عشر شخصاً، بأن إضافة الخل إلى النظام الغذائي يساهم في فقدان كمية كبيرة من السعرات الحرارية قد تصل إلى مئتين وخمس وسبعين سعرة حرارية كل يوم، ويمكن للفرد تناول الخل من خلال تخفيفه باستخدام الماء، ثم شربه عدة مرات خلال اليوم، أو استخدامه في صنع التوابل، والصلصات، والمخللات.

تناول عدة وجبات صغيرة
يمكن للفرد التخلص من دهون جسمه من خلال اللجوء إلى تناول عدة وجبات صغيرة خلال اليوم، حيث أنه في كل مرة يتناول بها الفرد الطعام يتم تشغيل الجهاز الهضمي، وبالتالي فإنه يتم حرق العديد من السعرات الحرارية من أجل تزويد الجهاز الهضمي بالطاقة اللازمة للقيام بعمله، لذلك فإن تناول الفرد للطعام على عدة وجبات صغيرة خلال اليوم يساهم في حرق المزيد من السعرات الحرارية، وعلى الرغم من أنه لا يوجد أدلة قوية تؤكد هذا الأمر، إلا أن العديد من الخبراء يعتقدون بأن هذه الطريقة في تناول الطعام تعتبر أكثر صحية، ولو أدى ذلك إلى حرق القليل من السعرات الحرارية