تناول وجبة الإفطار
تمنح وجبة الإفطار الجسم الطاقة والحيوية منذ بداية اليوم، خاصة إذا احتوت على العناصر الغذائية الضرورية للجسم، وهي تساعد على تقليل الشهية، وتخفف من الرغبة في تناول وجبات خفيفة خلال النهار، وتحفز عملية الأيض، وحرق الدهون، ومن الأمثلة على وجبة الإفطار الصحية: تناول طبق من الشوفان، مع الفواكه الطازجة، والزبادي قليل الدسم، وكوب من الشاي وجبة؛ حيث تعتبر هذه الوجبة مثالية، وغنية بالطاقة.

شرب الماء البارد
يساعد شرب الماء على زيادة معدلات الأيض وحرق الدهون في الجسم بشكل مؤقت، فقد أثبتت إحدى الدراسات أن شرب نصف لتر من الماء يحفز عمليات الأيض وقت الراحة بنسبة 10-30 ٪ لمدة ساعة، ويُنصح بشرب الماء البارد لأن الجسم يحتاج لحرق طاقة أكثر لتسخينه حتى يصل إلى درجة حرارة الجسم. كما أن الماء يعد مهماً لتوفير الرطوبة، والصحة للجسم، وفقدان الوزن، ويساعد الإكثار من الماء على الشعور بالامتلاء، مما يقلل من الرغبة في تناول وجبات خفيفة خلال اليوم بين الوجبات، ويمكن إضافة بعض شرائح الفاكهة لكوب الماء لمنحه طعماً لذيذاً ومنعشاً.
تناول وجبات طعام خفيفة
يساعد تناول وجبات صغيرة صحية على تنشيط عمليات الأيض خلال اليوم وزيادة معدلات حرق السعرات الحرارية؛ وذلك عن طريق تناول وجبة صغيرة أو وجبة خفيفة كل ثلاث إلى أربع ساعات، بدلاً من حصر الوجبات اليومية، وتناولها على شكل وجبات كبيرة تفصل بينها ساعات عدة، مما يؤدي إلى تثبيط عملية الأيض.

طرق أخرى لزيادة معدل حرق الدهون في الجسم
هناك العديد من الطرق التي تزيد من معدل حرق الدهون في الجسم، ومنها ما يلي:
تناول البروتين في كل وجبة: يرفع تناول البروتين عملية الأيض بنسبة 15-30 ٪ لبضع ساعات بعد تناول الطعام، وذلك لأن الجسم يحتاج لحرق سعرات حرارية كثيرة، لهضم وامتصاص البروتين في الطعام.
رفع الأثقال: تعد العضلات أكثر نشاطاً من ناحية الأيض مقارنة بالدهون، مما يعني أن بناء العضلات قد يساعد على رفع وزيادة عملية الأيض، ويساعد رفع الأثقال في الحفاظ على العضلات، ومحاربة انخفاض عمليات الأيض الذي يحدث أثناء عملية تقليل الوزن.
تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة: يحتوي الفلفل على مادة الكابساسين (بالإنجليزية: Capsaicin)، وهي مادة قد تعزز عمليات الأيض، وحرق الدهون.
شرب الشاي الأخضر: يزيد الشاي الاخضر معدل الأيض بنسبة 4-5 ٪.