فوائد الزنجبيل لحرق الدهون

الزنجبيل عبارة عن عشبة جذرية آسيويّة تنمو في التربة المدارية الرطبة، وقد تمّ استخدامه كنوع من أنواع التوابل على مدار 4000 سنة، وهو من الأعشاب الطبيّة التي تعالج الكثير من المشاكل التي تصيب الإنسان، حيث يعالج المشاكل التي تصيب الجهاز الهضم، وينظّم من مستوى الكولسترول في الدم، ويحسّن من جهاز المناعة، ويستخدم كمضادّ للالتهابات، وغيرها الكثير، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، ويمكن استخدامه في الكثير من الاستخدامات، وبالعديد من الطرق، وسنتعرّف في هذا المقال على فوائد الزنجبيل لحرق الدهون.

فوائد الزنجبيل لحرق الدهون
هناك الكثير من الفوائد الصحيّة للزنجبيل، من ضمنها أنّه يساعد على خسارة الوزن الزائد، وحرق الدهون، وتحديداً دهون البطن، والفخدين، والأرداف، وهناك الكثير من الدراسات أثبتت فعاليّة الزنجبيل عندما يتمّ استخدامه في الأنظمة الغذائية الصحية، كما أنّ فائدته تكمن عند تناوله بعد كل وجبة، سواء كانت رئيسية، أو خفيفة، ولديه قدرة مذهلة على منع الدهون من التراكم في الجسم.
يعمل الزنجبيل على إراحة المعدة، ويحسّن من عمل الجهاز الهضمي، وبالتالي يزيد من معدّل حرق السعرات الحرارية في الجسم، ويعطي شعوراً بالشبع، وبالتالي يحدّ من الإفراط في تناول الطعام.

وصفات من الزنجبيل لحرق الدهون
مشروب الزنجبيل: نخلط في وعاء ملعقة صغيرة من الزنجبيل الناعم، وملعقة صغيرة من القرفة، وكوباً من الماء المغلي، ونخلط المكوّنات مع بعضها جيداً، ونشربه بعد كلّ وجبة، أو نضعه على المنطقة التي يوجد فيها ترهّلات، وتراكم الدهون.
الزنجبيل وخلّ النفاح: نغلي الزنجبيل في كوب من الماء، ثمّ نتركه حتى يبرد، ونضيف إليه ملعقتين من خلّ التفاح، وملعقة من مسحوق اللوز، وملعقة من ماء الورد، ونخلط المكوّنات جيداً، حتى يتشكل لدينا خليط متماسك، ثمّ نضيفه إلى كريم الترطيب، وندهن على المنطقة المتراكم فيها الدهون، ونلتزم باستخدامه بشكل يومي.
الزنجبيل والعسل: نخلط ملعقة صغيرة من الزنجبيل، وملعقة من العسل، حتى نحصل على مزيج متجانس، ثمّ نتناوله مرتين في اليوم.
الزنجبيل وعصير الليمون: نخلط كمية قليلة من الزنجبيل المبشور، وملعقة من عصير الليمون الحامض، وملعقة من الملح، حتى يتشكل لدينا مزيج متماسك، ثمّ نشكله على شكل أقراص، ونتناول قرصين بعد كل وجبة.
شاي الزنجبيل: نشرب شاي الزنجبيل ثلاث مرات في اليوم بعد تناول الطعام.
الزنجبيل المبشور: نضيف كمية قليلة من الزنجبيل المبشور إلى الأطباق التي نتناولها، وتحديداً السلطات.