تحويل الدهون إلى عضلات

يعتبر مفهوم تحويل الدهون إلى عضلات خاطىء علمياً وطبياً، فالعضلات مكونة من البروتينات، والدهون عبارة عن أنسجة دهنية وهذا يجعلهما مختلفان تماماً، ولا يمكن تحول أحدهما للآخر، ويفترض البعض عند حدوث تغييرات في تركيبة الجسم، أن الجسم قام بتحويل الدهون إلى عضلات، بينما فعلياً قام الجسم بحرق الدهون واستخدمها كوقود في التدريبات القوية والتمارين الهوائية المخصصة لبناء العضلات.

طرق حرق الدهون وبناء العضلات
ممارسة التمارين الهوائية
تزداد قدرة الجسم على حرق الدهون وبناء العضلات عند الجمع بين عدة تمارين مختلفة طوال الأسبوع، مثل: التمارين الهوائية، كالقيام بتمرين الركض البطيء لمدة 45 دقيقة، وتدريبات الدائرة، التي تكون بالجمع بين حركات هوائية وتمرين قوي، مثل: رياضة نط الحبل مع تمارين الضغط، أو تسلق الجبال مع تدريب الاندفاع الأمامي لمدة 40 ثانية لكل تمرين لمدة 30 دقيقة، والتدريب المتواتر عالي الكثافة، الذي قد يكون بممارسة تمرين الركض السريع لمدة 50 ثانية، ثم الركض البطيء لمدة 60 ثانية وتكرار ذلك لمدة تتراوح بين 10-30 دقيقة.

تتبيل الطعام
تعتبر التوابل، مثل: القرفة، والفلفل الحار، والزنجبيل وغيرها من التوابل مفيدة جداً لصحة الإنسان، وتقوم بحرق الدهون وبناء العضلات خالية من الدهون، ذلك لأن إضافة ما يقارب ملعقة صغيرة من القرفة أو حوالي 14 غرام من الفلفل الحار، أو غيرها من التوابل إلى الطعام يؤثر على التوليد الحراري في الجسم، وهو تأثير يزيد من استهلاك الطاقة، ويؤكسد الدهون في الجسم، كما أنه يُقلل من نزعة تخزين الدهون في الجسم عن طريق تنظيم مستويات الأنسولين، وذلك حسب أخصائي التغذية مات لوفيل، إضافةً إلى أن الفلفل الحار يحتوي على مركب يزيد من عملية الأيض وخسارة الوزن، وهو مركب الكابسيسين الكيميائي المسؤولة عن الحرقة في الفلفل الحار