الإكثار من تناول البروتين

الحرص على زيادة كمية البروتين المتناولة، من خلال تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، فهو يعمل على الحد من الشهية، وزيادة حرق الدهون، كما وقد وجدت العديد من الدراسات، بأن تناول المزيد من البروتين عالي الجودة، يرتبط بانخفاض خطر تراكم الدهون في منطقة البطن، كما وأظهرت دراسة أخرى بأن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين، يمكن أن يساعد على الحفاظ على كتلة العضلات، وعملية التمثيل الغذائي أثناء فقدان الوزن، ومن الأطعمة الغنية بالبروتين: اللحوم، ومنتجات الألبان، والأطعمة البحرية، والبيض، والبقوليات.

حمل الأوزان
تعتبر تمارين القوة، وحمل الأوزان من أفضل الطرق التي تعمل على بناء العضلات، وزيادة قوتها، حيث يمكن للشخص ممارسة تمارين رفع الأثقال والأوزان مرة واحدة في الأسبوع، وعلى أربع مجموعات، لكل مجموعة 15 تكرار للعمل على بناء العضلات وزيادة حجمها، وأربع مجموعات من 8-10 تكرارات مرة واحدة في الأسبوع، لتقوية العضلات، وأربع مجموعات، وخمس تكرارات مرة واحدة في الأسبوع لزيادة القدرة على رفع الأوزان الثقيلة.

تناول الأطعمة التي تساعد على حرق الدهون
يوجد بعض الأطعمة التي تساعد على زيادة حرق الدهون، والتحسين من عملية التمثيل الغذائي، ومن الأمثلة عليها:

البهارات: يمن إضافة القرفة، والزنجبيل، وفلفل الحار إلى وجبات الطعام اليومية، فهي تعمل زيادة استهلاك الطاقة، والاكسدة الدهنية، والتقليل من عمل الجسم على تخزين الدهون عن طريق تنظيم مستويات الأنسولين، وذلك وفقاً لأخصائي التغذية، مات لوفيل (Matt Lovell).
جوز الهند: يساعد جوز الهند على تسريع عملية التمثيل الغذائي، كما أنه يعمل على رفع مستويات الهرمونات التي تساعد على نمو تقوية العضلات لمدة أربع ساعات.

النوم
الحرص على أخذ قسط كاف من النوم كل يوم، فهو يساعد على زيادة حرق الدهون، ومنع زيادة الوزن، فقد أظهرت دراسة أجريت على 68183 امرأة، بأن الأشخاص الذين ناموا خمس ساعات أو أقل في الليلة خلال فترة 16 سنة كانوا أكثر عرضة لزيادة الوزن من أولئك الذين ينامون لأكثر من سبع ساعات في الليلة، كما وأظهرت أبحاث أخرى أن قلة النوم قد تسهم في حدوث تغيرات في هرمونات الجوع، وزيادة الشهية، وزيادة مخاطر التعرض للسمنة، لذلك يجب الحرص على الحصول على سبع ساعات على الأقل من النوم في الليلة.