زيت كبد الحوت

يُصنع زيت كبد الحوت من كبد سمكة القد أو الهاليبوت التي تعيش في المناطق الشمالية من المحيط الأطلسي، وكان يُصنع قديماً عن طريق تخمير أكباد السمك في براميل خشبية ضخمة مليئة بالماء لمدّة لا تقل عن عام واحد،
إلا أنّ طرق استخراجه تطورت في وقتنا الحالي، وأصبح تُضاف القليل من المواد ذات النكهة؛ لتحسين طعم الزيت ورائحته،
ويُصنَّع الزيت أيضاً على شكل كبسولات لتناولها بسهولة، وسنتناول في هذا المقال فوائد وأضرار كبسولات زيت كبد الحوت.

كبسولات زيت كبد الحوت

تتميز كبسولات زيت كبد الحوت بلونها الأصفر، وهي ذات كثافة خفيفة، وتحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية للجسم؛ مثل:

الفيتامينات،
مثل مجموعة الفيتامينات أ، د، ج، ب، كما تحتوي أيضاً على بعض الأحماض؛
مثل: حمض الفوليك، وحمض الدوكوساهيكسانويك، والأوميغا3، ونظراً لفوائده العديدة،

فهو يُستخدم في الكثير من العلاجات الطبية، ومن الممكن الحصول عليه من الصيدليات دون الحاجة إلى وصفة طبية.

فوائد كبسولات زيت كبد الحوت

يخفف من حدة الآم المفاصل، وأعراض مرض الروماتيزم، فيتم تناول كبسولة أو اثتنين يومياً.
يحسن أداء عضلة القلب، ويحمي من أمراض الأوعية الدموية، ولهذا يلجأ الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب إلى تناول كبسولة واحدة من زيت كبد الحوت يومياً،
حيث تقوي الأحماض الدهنية الموجودة في الكبسولة الشرايين والقلب.
يخفض مستوى الكولسترول السيئ، ونسبة الدهون الضارة الموجودة في الجسم.
يقوي فيتامين د الموجود في الكبسولة العضلات.
تنصح النساء الحوامل بتناول الكبسولات، حيث يؤدي تناولها إلى تقليل معدل إصابة الجنين بمرض السكري.
تعدل أحماض الأوميغا3 المزاج، وتحافظ على الصحة العقلية.
يخفض مستويات ضغط الدم المرتفع.
يعالج بعض أنواع الأمراض الجلديّة؛ مثل: مرض الصدفيّة.
يعالج اضطرابات الجهاز التنفسيّ.
يقوي جهاز المناعة في الجسم.
يخفف من حدة آلام الرأس.


أضرار كبسولات زيت كبد الحوت

عند الإفراط في تناول كبسولات الزيت، فإن ذلك سيؤدي على المدى البعيد إلى حدوث تسمّم في الجسم.
قد يؤثر على كثافة العظام، ويؤدي إلى تقليلها، والإصابة بهشاشة العظام مع مرور الوقت.
ارتفاع حموضة المعدة، والشعور بالحرقة بشكل دائم.
عدم المقدرة على التركيز، وإدراك الأحداث في البيئة المحيطة؛ بسبب وجود تشويش في العقل.
تساقط الشعر.
حدوث خلل في وظيفة الكبد قد تؤدي إلى فشله.
الإحساس بالغثيان.
الذهاب بكثرة إلى دورة المياه لقضاء الحاجة.
إمكانية حدوث نزيف دموي في الأنف في بعض الأحيان.