تجمع الدهون في الجسم

يختلف نمط تجمع الموادّ الدهنيّة في الجسم من شخص لآخر، وذلك بسبب وجود اختلافات في الوراثة الجينيّة وبسبب الاختلاف في الجنس، فعند وجود موادّ دهنيّة زائدة داخل الجسم يقوم الجسم بتوزيعها في الجسم، لكن أحياناً لا تتمّ عمليّة التوزيع بالتساوي، فتتجمّع الدهون في أماكن دون غيرها، فمثلاً تعتبر منطقة الكرش عند الرجال من أول المناطق التي تتجمع فيها الدهون، أمّا عند البدأ بحرق لهذه الدهون فإنّ الرجال بشكل عام يخسرون الدهون من منطقة الصدر والأكتاف أولاً.

طرق لحرق الدهون
لتفهم عمليّة خسارة الوزن سنشبهها بحمام السباحة، تخيل أن لديك حمام له مستويين واحد عميق والآخر ضحل، فعند القيام بتفريغ الحمام من الماء ستظل المنطقة العميقة مليئة بالماء، وذلك حتى نفرغ الحمام بشكل تام، وبنفس الطريقة فيما يخصّ الكرش إذا أردنا التخلّص من الكرش يجب إزالة الدهون من الجسم بالكامل، لذا يتطلّب الأمر المزيد من الصبر.

تناول الدهون الصحيّ
تستطيع التخلص من الدهون الزائدة في الجسم من خلال التركيز على تناول دهون صحية، وهي الدهون الغنيّة بمادة الأوميجا 3، ويمكن الحصول عليها بشكل خاص من الكائنات البحرية، مثل السمك والسلمون والتونة، كما يمكن الحصول عليها من المكسرات مثل عين الجمل، واللوز، والبندق، كما أنّ الأفوكادو يحتوي على نسبة جيّدة منه، فهذه المواد من شأنها أن تساعد في التسريع من حرق الدهون.

إبطاء عملية تنفسك
هذه الوسيلة من أهمّ الوسائل التي تساعد على حرق الدهون، ولاسيما دهون البطن بشكل خاصّ، فإذا كنت من الأشخاص الذين لا يملكون الوقت الكافي لممارسة التمارين الرياضيّة، تستطيع باستخدام إبطاء التنفس أن تزيد من كميّة الدهون المحروقة في جسمك، حيث تعمل هذه الطريقة على توصيل كميّة كافية من الأكسجين للدماغ، ممّا يحافظ على زيادة تركيزك، ويخلّصك من التوترن والقلق، كما سيقلّل من وزنك.

تناول فيتامين ج
يعتبر الضغط النفسيّ الذي تسببه شؤون الحياة، من أهمّ الأسباب التي تزيد نسبة الكولسترول داخل الدم، وللعمل على معادلة كمية الكولسترول في الدم ننصحك بالحرص على تناول فيتامين ج، فهو مهمّ جداً لتكوين مادة الكارنتين التي تعمل على جعل الدهون عبارة عن طاقة يستهلكها الجسم في نشاطاته اليوميّة.

السكّر هو عدوك
تعتمد طرق حرق الدهون بشكل أساسي على رفع كمية البروتينات التي تحصل عليها، والابتعاد عن المواد السكرية التي تقلل من حرق الدهون في الجسم، لذا ينصح خبراء التغذية بتناول الخضار والفواكه بدلاً من السكر والوجبات السريعة.