تخفيض السكريّات والكربوهيدرات
إنّ الحفاظ على النظام الغذائي من خلال خفض حجم السكريّات والكربوهيدرات المكررة التي تدخل الجسم من أهم طرق التخفيف من الوزن، فارتفاع نسبة السكريّات والكربوهيدرات في الجسم هو عامل أساسي من عوامل السُمنة، ومن أهم مصادر الكربوهيدرات الأرز والمعكرونة والخبز وغيرها من الأطعمة، فهذه الأطعمة سريعة الهضم تتحول إلى الجلوكوز بسرعة، مما يحفّز هرمون الأنسولين، الذي يعمل على تخزين الدهون في الأنسجة الدهنية، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

شُرب الماء
يعدّ شُرب الماء له أهمية كبيرة في إنقاص الوزن، فالمحافظة على إبقاء الجسم رطباً له فوائد كثيرة بجانب مساعدة الإنسان على تخفيف الوزن، ولذلك يجب شرب الكمية اللازمة من الماء والموصى بها من قِبل الأطباء وهي من 8 إلى 13 كوباً، مما يساعد على تخفيف الوزن، والشعور بالنشاط، ويُفضَّل تجنّب المشروبات المحلّاة بالسُكر مثل الصودا، وتناول المشروبات الخالية من السكر والخالية من الكافيين بقدر الإمكان.

المشي بعد كل وجبة
إذا لم يتم التمرن بشكل منتظم، فهناك شيء أكثر بساطة وهو المشي لمدّة عشر دقائق بعد كل وجبة، فهذا يساعد على حرق عدد قليل من السعرات الحرارية بشكل سريع، ويساعد على الهضم بشكل جيد، كما أنّ المشي بعد كل وجبة لمدّة خمس دقائق فقط يحسّن مستويات السُكر في الدم إلى حد أكبر من المشي لمدّة 45 دقيقة في الصباح، حيث يقول الباحثون إنّ المشي بعد الوجبات يساعد على تنظيف الجلوكوز من مجرى الدم.

ممارسة الرياضة بانتظام
إنّ الانتظام في ممارسة الرياضة يساعد بشكل كبير وفعّال من أجل تخفيف الوزن، وتحسين الصحة بشكل عام، حيث يُوصى بالقيام بتمارين الكارديو لمدّة 150 دقيقة خلال الأسبوع، والقيام بتمارين القوة لمدّة يومين، كما أنّ ممارسة الرياضة بانتظام تعمل على تحسين المزاج لأنّها تُفرز هرمون الأندروفين، مما يجعل الإنسان يشعر بالسعادة، ويتمتع بصحة أكبر.