تغيير العادات الغذائية اليومية

يجب تغيير النظام الغذائي والعادات الغذائية المُتبّعة يومياً، وذلك من خلال التركيز على تناول اللحوم الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والخضروات، والفاكهة، والحبوب الكاملة، كما يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالسكر، والملح، والدهون المشبعة وغير المشبعة، والكولسترول، كما يجب استبدال تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية بأخرى منخفضة السعرات الحرارية، فمثلاً يمكن شرب الحليب قليل الدسم بدلاً من الحليب كامل الدسم، وتناول الزبادي المجمّد الخالي من الدهون بدلاً من الآيس كريم.

التركيز على تناول وجبة الإفطار
يجب المواظبة على تناول وجبة الإفطار يومياً؛ لأنّ عدم تناولها يقلّل من سرعة عملية الأيض، وبالتالي يؤدي إلى عدم حرق السعرات الحرارية في الجسم بشكلٍ كافٍ، لذلك يوصي أخصائيو التغذية إلى ضرورة تناول وجبة الإفطار لتقليل الشعور بالجوع.

تجنب الإجهاد والتوتر
تعتبر هذه الطريقة من أهم الطرق للتخلص من الدهون المُكتسبة في البطن بشكلٍ سريع، إذ إنّ التوتر يؤدي إلى زيادة الوزن، وذلك لأنّ الجسم يفرز الهرمونات المسؤولة عن حدوث بعض التغييرات في عملية الأيض، والتي تعزز تراكم الدهون في منطقة البطن.

ممارسة التمارين الرياضية
يعدّ النشاط البدني ضرورياً للحد من تراكم الدهون حول منطقة البطن، حيث يعتبر تمرين الجري، والمشي، والسباحة، من أهم التمارين التي يمكن أن تساعد بشكلٍ فعال على التخلص من دهون البطن ووفقاً لإحدى الدراسات فإنّ ممارسة التمارين الرياضية تساهم بشكلٍ كبير في منع إعادة تراكم دهون البطن بعد فقدان الوزن، ويدلّ ذلك على أن التمارين الرياضية تلعب دوراً هاماً في الحافظ على وزن الجسم، ويمكن التخلص من التوتر والقلق من خلال ممارسة رياضة التأمل واليوغا، فهي تساعد على استرخاء الجسم وتقلل الاكتئاب.