ممارسة التمارين الرياضية
تعتبر الرياضة جزء مهماً وضرورياً في عملية فقدان الوزن إذا ما تمّ ممارستها بانتظام، وهناك الكثير من التمارين التي يمكن ممارستها لتعزيز خسارة الوزن؛ ومن أهمها ركوب الدراجة، والتجديف، وركوب الخيل، وتمارين الأيروبيك، والسباحة، والجري، والمشي، بالإضافة إلى ذلك تعتبر رياضة اليوغا فعّالة أيضاً في تعزيزعملية فقدان الوزن؛ فهي تحرق أكثر من 180 سعرة حرارية في الساعة.

التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين
يعمل البروتين على تعزيز الإحساس بالامتلاء والشّبع، ويساهم ذلك في التقليل من تناول السّعرات الحرارية؛ ويعود ذلك لتأثيره على نسبة مرتفعة من الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالجوع والامتلاء مثل هرمون الجريلين (بالإنجليزية: Ghrelin)، حيث وجدت دراسة أنّ تناول البروتين بنسبة ما بين 15-30% من مُجمل السّعرات الحراريّة يساعد على تقليل تناول السّعرات الحرارية بمقدار 441 سعرة حراريّة يومياً، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين صدور الدّجاج، والكينوا، والسّمك، واللوز، والعدس، والبيض.

شرب الماء
يعمل الماء على تعزيز عملية خسارة الوزن؛ وذلك من خلال شرب أربعة أكواب من الماء يوميّاً على الأقل، وذلك لأنّ الماء يعتبر ضرورياً في إنقاص حوالي 2.27 كيلو غرام من وزن الجسم سنوياً، وأظهر الباحثون أنّ شرب كمية كبيرة من الماء يومياً يساهم بفعّالية في حرق كمية أكبر من السّعرات الحراريّة، لذلك يوصى باستبدال تناول العصائر والمشروبات السكرية، والمشروبات الغازية، والقهوة، بشرب الماء، إذ أثبتت الأبحاث العلمية أنّ تناول كمية معينة من السّعرات الحرارية على شكل سائل يعطي جسم الإنسان إحساساً بالجوع، وهذا يعني أنّ تناول وجبة خفيفة تحتوي على 200 سّعرة حرارية، سوف تعطي شعوراً بالشبع مما يساهم في تقليل كمية الطعام أكثر من تناول مشروب يحتوي على 200 سّعرة حرارية.

تناول وجبة إفطار صغيرة
يوصى بتناول وجبة إفطار صغيرة يومياً، ووفقاً للدراسات فإنّ الأشخاص الذين يتناولون وجبة صغيرة مغذّية على الإفطار لا يحصلون على سّعرات حرارية كثيرة خلال اليوم، كما أظهرت دراسة أُجريت في مجلس البحوث الطبية في بريطانيا أنّ تقليص كمية الطعام المُتناول على وجبة الإفطار يساهم في تقليل حوالي 269 سعرة حرارية من إجمالي السعرات الحرارية المُتناولة يومياً.