فوائد الرقص للتخسيس
يمكن تلخيص فوائد رياضة الرقص لفقدان الوزن في النقاط الآتية:

المساعدة على فقدان الوزن
تعتبر رياضة الرقص خياراً مثالياً لفقدان الوزن، فهي تساعد على حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية، فيما لو تمت ممارستها لمدة 30 دقيقة مع التمارين المعتدلة كل يوم، لذا، تعدّ من أهم الرياضات التي تساعد على خسارة الوزن، ومنح الشعور بالمتعة أثناء ممارستها، ناهيك عن أنّها طريقة إكيدة لحرق المزيد من السعرات الحرارية بشكل أسرع.

حرق السعرات الحراريّة
هناك عوامل عديدة تتحكم في حجم حرق السعرات الحرارية في الجسم، وهي: العمر، والجنس، وتكوين الجسم، وهذه العوامل تؤثر بطبيعة الحال في نوعية الرياضة المطلوب ممارستها لخسارة الوزن، فمثلاً يمكن اعتبار رياضة رقص البالية الرياضة الأكثر كفاءة وقوة لحرق السعرات الحرارية، حيث إنّها قادرة على حرق ضعف السعرات الحرارية التي تستنفذ في الرياضة رقص الفالس البطيئة.
حتى يتمكن الفرد من حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية، لا بد من ممارسة الرياضة، وإتباع نظام غذائي صحي، فعلى سبيل المثال حرق 3،500 سعرة حرارية أكثر ستساعد على خسارة حوالي نصف كيلوغرام من الوزن، وبحسب أرقام منشورات هارفارد الصحية، فإنّ حرق كميات أكبر من السعرات الحرارية قد يستغرق من 7 إلى 11 ساعة من الرقص سواء أكانت في قاعة الرقص، أم الرقص الحر، لذا فإنّ اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرقص بشكل دائم سيضمن استهلاك المزيد من السعرات الحرارية وبالتالي خسارة الوزن.

زيادة اللياقة البدنيّة
من المعروف أنّ ممارسة الرقص بأشكاله المتعددة يزيد اللياقة البدنية، ويمنح الجسم فوائد صحية متعددة، يقول عكاش كارناتكي، وهو مالك أكاديمية رقص مشهورة: (الرقص لا يتبع نمطاً ثابتاً مثل التمارين الرياضية الأخرى، بل له روتين مختلف كل يوم، كل شكل من أشكال الرقص يأتي مع مجموعة من المزايا الخاصة به، فرقصة الهيب هوب تساعد في تعزيز صحة القلب، لأنّها تنطوي على الكثير من الحركات صعوداً وهبوطاً، وتمنح الجسم الكثير من القوة، أما رقصة السالسا فتزيد مرونة الجسم، وتساعد على بناء العضلات، لذا فإنّ ممارسة الرقص لمدة ثلاث دقائق يومياً يساعد في صرف السعرات الحرارية كما في رياضة العدو (الركض).

فوائد الرقص
وجدت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين يمارسون الرقص لمدة 20 دقيقة شعروا بالسعادة وكانت لديهم مستويات أقل من هرمونات التوتر، مقارنة من الأشخاص الذين يكتفون بالمشاهدة فقط، وفيما يلي الفوائد التي يمكن أن تتوقعها من أنواع مختلفة من الرقص:
رقصة (التانغو، والفالس، والهرولة، والفوكس): تساعد على تقوية منطقة أسفل الظهر، والذراعين، والصدر، وتحرق حوالي 190 سعرة حرارية في الساعة.
رقصة السالسا، والتأرجح: تساعد على تحسين شكل الجسم، وتنسيقه، ويزيد القدرة على التحمل، وهي تساعد على حرق 286 سعرة حرارية في الساعة.
الرقص الشرقي وبوليوود: تقوي الكتفين، والذراعين، ومنطقة الصدر، والبطن، والمنطقة السفلية من الجسم، وتساعد على 286 سعرة حرارية في الساعة.

رقصة الزومبا للتخسيس
الزومبا هي نوع جديد من رياضة الرقص التي تعتمد على حرق الكثير من السعرات الحرارية، والقيام بالعديد من أنواع التمارين الرياضية على أنغام موسيقى عالمية بوجود مجموعة كبيرة من الراقصين أو اللاعبين، وهي من الرقصات التي اجتاحت العالم بأسره وصارت تدرب في النوادي، والمحافل الرياضية، حتى أنّها أصبحت نمط حياة ممتع بالنسبة للكثير من الأشخاص الذين يتخذون منها وسيلة مثالية لفقدان الوزن.